Accessibility links

معارضون: 483 قتيلا في عملية للقوات السورية في ريف دمشق


مقاتلون تابعون للحكومة السورية

مقاتلون تابعون للحكومة السورية

اتهم ناشطون ومعارضون سوريون قوات الجيش بارتكاب مجزرة أودت بحياة مئات الأشخاص في ريف دمشق.
وذكرت لجان التنسيق المحلية الاثنين، أن حصيلة القتلى الذين وقعوا على أيدي قوات الجيش السوري خلال الأيام الثلاثة الماضية في جديدة عرطوز الفضل بريف العاصمة، ارتفعت إلى 483 قتيلا معظمهم من النساء والأطفال.
وأوضحت اللجان في بيان أصدرته، أن الحكومة السورية أعدمت مئات المدنيين بالرصاص والسكاكين، وأحرقتهم بعد حشد أعداد كبيرة من عناصر الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري وعناصر من حزب الله اللبناني مدعومة بمليشيات موالية للحكومة، واقتحام المدينة إثر انسحاب قوات المعارضة المسلحة منها.
وأضافت أن قوات الحكومة شنت حملة اعتقالات طالت عددا كبيرا من الأهالي أثناء محاولتهم دفن قتلاهم.
وقال عضو المجلس الوطني السوري المعارض أسامة شوربجي من ناحيته لـ"راديو سوا"، إن هذه الحادثة هي محاولة من النظام في دمشق لتأليب الرأي العام ضد الجيش الحر، مشيرا إلا أن قوات الحكومة ارتكبت مجازر أخرى في السابق.
وفي المقابل، شدد الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية سليم حرب، على أن عقيدة الجيش السوري غير مبنية على استهداف الأبرياء.
وقال حرب في مقابلة مع "راديو سوا"، إن "الجماعات الإرهابية المسلحة" هي التي اقتحمت بيوت المدنيين، وأن دخول الجيش السوري المدينة جاء بهدف طرد المسلحين منها.

XS
SM
MD
LG