Accessibility links

logo-print

أسماء الأسد: تلقيت عروضا 'للهرب' من سورية


أسماء الأسد - المصدر: الرئاسة السورية

أسماء الأسد - المصدر: الرئاسة السورية

قالت أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بشار الأسد إنها تلقت عروضا لمغادرة سورية خلال الحرب الأهلية الدائرة في بلادها منذ خمسة أعوام ونصف العام، لكنها رفضتها.

وأضافت الأسد في مقابلة مع قناة "روسيا24" بثت مقتطفات منها الثلاثاء، إن العروض تضمنت حمايتها هي وأطفالها الثلاثة وضمانات مالية، لكنها لم تفكر أبدا في "الهرب" من سورية.

وتابعت في أول ظهور إعلامي لها منذ نحو ثمانية أعوام "لا يحتاج الأمر لعبقرية لمعرفة ما كان يسعى إليه هؤلاء الأشخاص فعليا. لم يكن الأمر يتعلق برفاهتي أو رفاه أبنائي، لقد كانت محاولة متعمدة لزعزعة ثقة الشعب برئيسه".

ومنذ بداية الحرب السورية، فضلت الأسد الابتعاد عن اللقاءات الإعلامية، وظهرت في العامين الأخيرين في بعض الأنشطة الاجتماعية كزيارة جرحى الجيش النظامي.

وقالت زوجة الرئيس السوري إن العقوبات على بلادها كان لها أثر "مهلك وخطير" على الاحتياجات الأساسية للسوريين.

وخلافا لزوجها الذي ينتمي إلى الطائفة العلوية، فإن أسماء الأسد (41 عاما) التي ولدت في بريطانيا، من الطائفة السنية وتتحدر عائلتها من حمص.

وتعيش سورية حربا أهلية منذ آذار/مارس 2011 أدت إلى مقتل 300 ألف شخص وتشريد الملايين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG