Accessibility links

logo-print

النجوم يقاطعون ختام مهرجان القاهرة السينمائي


المخرجة الفائزة آنا نوفيون

المخرجة الفائزة آنا نوفيون

في قاعة متحمسة غاب عنها النجوم وعلت فيها هتافات "تحيا مصر" و"يسقط حكم المرشد" انتزع الفيلم الفرنسي المشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في ختام دورته الـ35 جائزة الهرم الذهبي، أرفع جائزة في المهرجان.

وحمل الفيلم الفائز عنوان "موعد في كيرونا" وتدور أحداثه في السويد حيث يكون على رجل منشغل ويعيش منغمسا في العمل أن يقوم في أحد الأيام وبناء على اتصال من الشرطة برحلة طويلة للتعرف على جثة غريب ليس سوى ابنه الذي لا يعرفه والذي لم يرغب في حياته بمقابلته.

وعقب إعلان النتائج قالت المخرجة الفائزة آنا نوفيون لوكالة الصحافة الفرنسية "أنا سعيدة جدا بالحصول على جائزة عن هذا الفيلم الفرنسي الذي صور في السويد بعيدا جدا عن القاهرة وهو فيلم يحمل رسالة سلام بين البشر، كما لم أكن أتوقع أبدا أن يفوز فيلمي".

وسيخرج فيلم "موعيد في كيرونا" إلى الصالات الفرنسية في 30 يناير/كانون الثاني المقبل.

ولأول مرة في مهرجان القاهرة ارتأت لجنة التحكيم الدولية التي ترأسها المنتج الإيطالي ماركو موللر مدير مهرجان روما السينمائي حجب ثلاث جوائز مهمة دفعة واحدة هي جائزة ايزيس لأفضل إخراج، وجائزة سعد الدين وهبة لأفضل سيناريو، وجائزة يوسف شاهين لأفضل إسهام فني.

وفي مسابقة الأفلام العربية منحت جائزة نجيب محفوظ لأفضل فيلم عربي لـ"المغضوب عليهم" للمغربي محسن البصري وهو العمل الأول للمخرج.

وقالت لجنة تحكيم الأفلام العربية التي ترأسها النجم المصري محمود عبد العزيز إن الجائزة منحت لهذا الفيلم لكونه "جاء عامرا بقيمته الفنية العالية وأصالته في مناقشة موضوعات آنية تدعو إلى الحوار والتعايش وقبول الآخر".

ومنحت الجزائرية عديلة بن دمراد جائزة أفضل ممثلة عربية عن دورها في فيلم "التائب" لمرزاق علواش، بينما فاز الكويتي سعد الفرج بجائزة أفضل ممثل عربي عن دوره في فيلم "تورا بورا" للمخرج وليد العوضي.

وشهد المهرجان مقاطعة من العديد من الفنانين المصريين، ورفضا لاستلام جوائز من وزير الثقافة محمد صابر عرب احتجاجا على سياسية وزارة الثقافة في الحكومة التي يهيمن عليها الإسلاميون.

ولم يقم حفل ختام للمهرجان كما كان مقررا، وذلك بسبب الاضطرابات السياسية في الشارع المصري.
XS
SM
MD
LG