Accessibility links

logo-print

بالرسم على الجدران.. سورية تروي المعاناة في ظل الصراع


وئام ترسم على جدران حمص المهدمة

وئام ترسم على جدران حمص المهدمة

نشر موقع "قصص سورية" صورا التقطها عدسة أحد كتاب الموقع، لشابة في الأحياء المحاصرة بمدينة حمص ترسم بالفحم على الجدران المهدمة، لتروي بأناملها قصة المدينة في ظل الصراع.

وقال باسل وهو أحد الشخصيات التي تكتب في الموقع، إن وئام كانت تدرس الفنون المسرحية قبل اندلاع الاحتجاجات في ربيع 2011، وآثرت على نفسها رسم عبارات ورسوم تعبر عن المعاناة الإنسانية لأهالي المدينة الذي نزح معظمهم.

يضيف باسل أن "جميع الأماكن التي رسمت عليها وئام هي أماكن خطرة جدا ومستهدفة من قوات النظام السوري..لذلك قلما ترى هناك بعض المارة الذي تستوقفهم هذه الرسومات".

و"قصص سورية" هو موقع أطلقته شبكة الشرق الأوسط للإرسال، لنقل تفاصيل الأزمة السورية بأبعادها الإنسانية عبر قصص سوريين يروون تفاصيل حياتهم في ظل الصراع الذي يدور في بلادهم منذ مارس/آذار 2011.

للاطلاع على قصة باسل، يمكنكم زيارة موقع قصص سورية على الرابط التالي:
http://www.syriastories.com/2013/05/artist-from-homs/
XS
SM
MD
LG