Accessibility links

العريان يؤكد نبأ اعتقاله على فيسبوك قبل إيداعه السجن


القيادي في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان بعد القبض عليه، نقلا عن التلفزيون المصري

القيادي في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان بعد القبض عليه، نقلا عن التلفزيون المصري

قالت مصادر أمنية مصرية إنه تم إيداع نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان في سجن طره بالقاهرة بعد القبض عليه فجر الأربعاء.

وقالت صحف محلية إن العريان استخدم هاتفه المحمول للتعليق على نبأ القبض عليه على موقع فيسبوك إذ كتب "لا يشككنك في الوعد عدم وقوع الموعود، و إن تعين زمنه...اطمئنوا، وإلى لقاء".


وأوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن وفدا من النيابة العامة توجه للتحقيق مع العريان في اتهامات بالتحريض على العنف.

وقالت الوكالة إن العريان اعتقل بعد أكثر من مئة محاولة استهدفته في ثماني محافظات.

وأوردت صحيفة الأهرام أن العريان لم يبد مقاومة أثناء القبض عليه في ضاحية التجمع الخامس بالقاهرة من قبل تشكيلات أمنية مدعومة بقوات من الأمن المركزي.

ردود الأفعال على تويتر:



ويأتي نبأ اعتقال العريان بعد ساعات من تنحي محكمة مصرية من النظر في اتهامات مماثلة بالتحريض على العنف والقتل يتهم فيها قياديون في الجماعة أبرزهم مرشدها محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر.

و في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، تجري محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وقياديين آخرين من بينهم العريان بتهمة التحريض على قتل متظاهرين خارج قصر الاتحادية الرئاسي العام الماضي.

#الداخلية #المصرية تعتقل عصام #العريان القيادي بالإخوان المسلمين (غرينيتش 03:02)

قال مصدر بوزارة الداخلية المصرية في وقت مبكر الأربعاء إن السلطات ألقت القبض على عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال التلفزيون المصري نقلا عن مصدر أمني إن الشرطة ألقت القبض على العريان (59 عاما) فجر الأربعاء في ضاحية القاهرة الجديدة.

وأكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نبأ اعتقال العريان.

وقال المصدر لوكالة رويترز "نعم.. ألقي القبض عليه (العريان) وستعلن التفاصيل لاحقا."

ونشرت وسائل إعلام محلية صورة للعريان، قائلة إنها لحظة القبض عليه. وظهر العريان في الصورة مبتسما وهو يقف إلى جوار فراش عليه حقيبتين.

وحددت محكمة استئناف القاهرة الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني لبدء محاكمة الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي وقياديين بجماعة الإخوان المسلمين من بينهم العريان بتهمة التحريض على قتل متظاهرين خارج قصر الاتحادية الرئاسي العام الماضي.

وسقط القتلى في اشتباكات أثناء احتجاجات على إعلان دستوري أصدره مرسي في نوفمبر/ تشرين الثاني وسع سلطاته وحصن جمعية لكتابة الدستور ومجلس الشورى، الذي كان يهيمن عليه حزب الحرية والعدالة من القضاء.

وعزل الجيش مرسي في يوليو/ تموز بعد مظاهرات حاشدة طالبت بتنحيته.

وعطل الجيش الدستور، الذي صاغته الجمعية التي غلب عليها الإسلاميون.

وحل الرئيس المؤقت الذي عينه الجيش عدلي منصور مجلس الشورى.

وبعد عزل مرسي اندلعت أعمال عنف سياسي قتل فيها أكثر من ألف شخص أغلبهم من مؤيديه وبينهم أكثر من 100 من قوات الأمن.

وألقي القبض على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر وعدد كبير من قياديي الجماعة الذين أحيل أغلبهم للمحاكمة لكن أيا منهم لم يظهر في المحكمة لأسباب أمنية.

وفي سبتمبر/أيلول حظرت محكمة مصرية أنشطة جماعة الإخوان المسلمين ومختلف المؤسسات المتفرعة عنها ومصادرة جميع أموالها‭‭ ‬‬في محاولة لحظر الحركة، التي تتهمها الحكومة بالتحريض على العنف والإرهاب.

وهنا بعض التغريدات وردود الفعل الأولية على اعتقال العريان:
XS
SM
MD
LG