Accessibility links

11 قتيلا في اشتباكات مسلحة في ليبيا


مركبة تابعة لميليشيات فجر ليبيا

مركبة تابعة لميليشيات فجر ليبيا

قتل 11 شخصا في الاشتباكات التي تشهدها مدينة أجدابيا شرق ليبيا بين مسلحين من سكان المدينة وعناصر ينتمون إلى جماعة أنصار الشريعة المتشددة، بحسب ما أعلن الجمعة متحدث باسم الهلال الاحمر الليبي.

وقال منصور عاطي لوكالة الأخبار الفرنسية "أحصينا قتلى بينهم مدنيون وطفل منذ بدء القتال وقد نقلت جثثهم إلى مستشفى المقريف". ويعتبر هذا المستشفى الوحيد في مدينة أجدابيا الواقعة شرق العاصمة طرابلس.

وأضاف أن هذه الحصيلة "لا تتضمن قتلى الجماعات الإسلامية وحلفاءها الذين لا يقومون بنقل القتلى والجرحى إلى المستشفى".

وأعلن مسؤول في المستشفى للوكالة الخميس إصابة العشرات بجروح في هذه الاشتباكات.

وتشهد أجدابيا منذ ليلة الأربعاء بحسب شهود عيان اشتباكات عنيفة بين عناصر من جماعة أنصار الشريعة المقربة من تنظيم القاعدة من جهة، ومسلحين من سكان المدينة المؤيدين للقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا في الشرق الليبي من جهة ثانية.

واندلعت الاشتباكات بعد محاصرة شبان مسلحين منزل قيادي في "مجلس شورى ثوار أجدابيا" الذي يضم جماعة أنصار الشريعة وجماعات متشددة أخرى في وسط المدينة.

وتخضع أجدابيا لسلطة الحكومة الليبية المعترف بها دوليا والقوات الموالية لها.

و يسعى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" إلى التمدد نحو هذه المدينة انطلاقا من سرت والمناطق المحيطة بها التي يسيطر عليها، إلا أن القوات الحكومية تحاول منع تقدمه عبر تنفيذ غارات جوية ضد أهدافه، بحسب مسؤولين عسكريين.

وتشهد ليبيا منذ عام ونصف نزاعا مسلحا على السلطة تسبب في انقسام البلاد بين سلطتين، حكومة وبرلمان يعترف بهما المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة وبرلمان غير معترف بهما يديران العاصمة طرابلس بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".

وتسبب النزاع بفوضى أمنية في ليبيا، وسمح لجماعات مسلحة بينها تنظيم الدولة الإسلامية بأن يكون لها موطئ قدم في هذا البلد الغني بالنفط.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG