Accessibility links

أركنسو تعدم سجينا للمرة الأولى منذ 2005


غرفة إعدام في ولاية أوهايو

أعدمت أركنسو سجينا مدانا بالقتل، وذلك في أول عملية من نوعها تشهدها الولاية منذ عام 2005.

وأعلنت وفاة السجين ليديل لي (51 عاما) بعد 12 دقيقة على تلقيه حقنة قاتلة في وقت متأخر الخميس في غرفة الإعدام بالسجن.

وأدين لي بقتل ديبرا ريز بعد أن اعتدى عليها بالضرب حتى الموت في عام 1993.

وقال أقرباء ريز الذين حضروا تنفيذ الحكم لوسائل الإعلام، إن لي استحق الإعدام لجريمته التي مزقت حياتهم.

وظل لي محكوما عليه بالإعدام طوال 20 عاما. وتقدم محاموه خلال تلك الفترة بطلبات للنظر في قضيته في محاكم عدة، وهو ما أوقف عملية إعدامه مؤقتا.

ولي هو الأول في مجموعة من ثمانية سجناء خططت ولاية أركنسو لإعدامهم في 11 يوما. وأوقف قضاة أربع عمليات إعدام ضمن هذه المجموعة.

وواجهت الإعدامات المخطط لها دعاوى قضائية تطالب بإيقافها لـ"وجود مشاكل في الإجراءات المتبعة في غرف الإعدام وخليط الأدوية المستخدم في الإعدام بالحقن".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG