Accessibility links

إسرائيل تنفي تورطها في اغتيال منفذي هجمات بوينوس ايرس .. والأرجنتين غاضبة


جانب من الانفجار الذي وقع في بوينوس ايرس عام 1994 - أرشيفية

جانب من الانفجار الذي وقع في بوينوس ايرس عام 1994 - أرشيفية

نفت إسرائيل ما أعلنه سفيرها السابق في الأرجنتين عن قيام تل أبيب بتصفية غالبية المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الإسرائيلية في بوينوس ايرس في التسعينيات.
ونقل موقع صحيفة يديعوت احرونوت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايغال بالمور وصفه ما أدلى به السفير الإسرائيلي السابق في بوينوس إيرس اسحق افيران بأنه "كلام فارغ".
بدورها نقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن مصدر دبلوماسي طلب منها عدم ذكر اسمه أن السفير السابق "منقطع تماما عن الواقع وليس هناك أي صحة في كلامه".
وكان السفير الإسرائيلي السابق قال في مقابلة مع الوكالة اليهودية للأنباء، التي تتخذ من بوينوس ايرس مقرا لها، إن بلاده قامت بتصفية غالبية المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الإسرائيلية في العاصمة الأرجنتينية بوينوس ايرس في التسعينيات.
وقال افيران إن "الغالبية الساحقة من المذنبين رحلوا عن هذه الدنيا، وقد حصل ذلك على أيدينا"، في تصريح غير مسبوق جاء ردا على اسئلة بشأن عدم محاكمة المسؤولين عن هذه الهجمات بعد 20 عاما على حصولها.

غضب أرجنتيني
وتعليقا على كلام السفير السابق قال وزير الخارجية الأرجنتيني هيكتور تيمرمان في تغريدة على تويتر الجمعة إن ما أدلى به السفير الإسرائيلي السابق "بالغ الخطورة" لأنه يظهر أن "هناك معلومات تم إخفاؤها عن القضاء الأرجنتيني ما حال دون ظهور أدلة جديدة تكشف ملابسات القضية".
وأضاف الوزير الأرجنتيني إن بلاده "ترفض بشكل قاطع قيام بلد ما بإدانة واغتيال شخص من دون محاكمة تثبت إدانته" مضيفا أنه "على غرار جميع الدول المتحضرة فإن الأرجنتين تريد العدالة وترفض الانتقام ولو تعاون الإسرائيليون مع القضاء الأرجنتيني كما تفرض ذلك المعاهدات الدولية لربما كان المذنبون الآن في السجن يقضون عقوبتهم على جرائمهم ولكانت عائلات الضحايا شعرت بأن العدالة التي تطالب بها منذ سنوات قد تحققت".
وتابع الوزير أنه يتعين على السفير السابق "ان يقول ما إذا كان هناك أشخاص آخرون متورطون في الهجمات لا يزالون على قيد الحياة وأن يسلم هذه المعلومات إلى القضاء الأرجنتيني"، ويتعين على إسرائيل أيضا أن تبلغ الأرجنتين بأي معلومات قد تكون لديها عن الأشخاص المطلوبين للقضاء الأرجنتيني في هذه القضية.
واستدعت وزارة الخارجية الأرجنتينية القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في بوينوس ايرس للحضور إلى مقرها الإثنين المقبل.
وفي 18 تموز/يوليو 1994، أدى انفجار قنبلة في العاصمة الأرجنتينية أمام مقر التعاونية اليهودية إلى سقوط 85 قتيلا ومئات الجرحى. وقبل عامين من ذلك، في 17 آذار/مارس 1992، قتل 29 شخصا في هجوم استهدف السفارة الإسرائيلية في بوينوس ايرس.
XS
SM
MD
LG