Accessibility links

استقالة عضوين في العدالة والتنمية.. وأردوغان يترأس اجتماعا للحكومة الجديدة


رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.أرشيف

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.أرشيف

ارتفع عدد المستقيلين من أعضاء البرلمان التركي المنتمين لحزب العدالة والتنمية الحاكم ليصل إلى سبعة أشخاص بعد استقالة عضوين آخرين الإثنين.

ويواجه حزب العدالة والتنمية أزمة سياسية كبيرة، بسبب التحقيقات التي تجري بشأن اتهامات بالفساد طالت قمة هرم السلطة التركية.

ولكن استعادت الأسواق المالية في تركيا عافيتها الإثنين بعد أول اجتماع لحكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الجديدة.

وندد المتحدث باسم الحكومة بولنت ارينتش، إثر الاجتماع، بـ"مكيدة" تهدف إلى "الإساءة لمكانة تركيا سواء في الداخل أو خارج حدودها".

وأعلن أن الأزمة السياسية التي ضربت حكومة أردوغان كلفت الاقتصاد التركي أكثر من مئة مليار دولار.

وكان أردوغان قد عين 10 وزراء جدد بعد أزمة قضايا الفساد التي لاحقت أبناء وزراء الداخلية والاقتصاد والبيئة وأدت إلى استقالتهم الأسبوع الماضي. وكادت التحقيقات أن تطال نجل رئيس الوزراء أيضا.

وتتهم الحكومة التركية أتباع الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة بأنهم وراء تلك التحقيقات.

وأعلن الجيش التركي، من جانبه، أنه لن يتدخل في الأزمة الحالية.

وكانت الحكومة التركية رفعت منذ تسلم أردوغان السلطة سلسلة من القضايا ضد كبار المسؤولين في الجيش، لكنها أشارت مؤخرا إلى أنها ستسمح بإعادة محاكمة المئات من الضباط المتهمين.

وعلى الرغم من انشقاق عدد من أعضاء حزبه، قام أردوغان بجولات السبت والأحد ليؤكد أنه "سينتصر" كما نجا من تظاهرات "غيزي" التي هزت سلطته في يونيو/حزيران الماضي.
XS
SM
MD
LG