Accessibility links

logo-print

اضطرابات #بالتيمور.. مغردون يسخرون: ندعو أوباما إلى ضبط النفس


خلفت الاضطرابات التي شهدتها مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأميركية ردود فعل متباينة في العالم العربي، غير أن مواقع التواصل الاجتماعي واجهت عمليات الفوضى العارمة التي شهدتها المدينة بالسخرية.

ودعا مغردون عرب إدارة الرئيس باراك أوباما إلى "التهدئة وضبط النفس، واحترام حقوق المحتجين". وقد أرفقوا تعليقاتهم بصور لعمليات نهب وسلب قام بها محتجون غاضبون على مقتل شاب من أصول إفريقية في مركز للشرطة.

وجاءت التغريدات للسخرية من جديد من بيانات صحفية أصدرتها مصر خلال المظاهرات التي اجتاحت مدينة فيرغسون بولاية ميسوري أغسطس/ آب الماضي.

ووظفت الخارجية المصرية آنذاك نفس العبارات التي استخدمتها واشنطن لتحذير القاهرة أثناء الحملات الأمنية على مؤيدي الإخوان المسلمين. وحثت مصر الولايات المتحدة على التحلي بضبط النفس في تعاملها مع احتجاجات مدينة فيرغسون.

انتقادات سورية وإيرانية

وكانت سورية وإيران قد وجهتا انتقادات إلى السلطات الأميركية بشأن تعاملها مع هذه الاضطرابات إلا أنه لم يكن من المعتاد أن توجه مصر، التي تتلقى معونات كبيرة من واشنطن، انتقادا من هذا النوع.

وواجه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الدعوات المصرية آنذاك بسيل كبير من السخرية.

وتوقع آخرون أن تصدر مصر ودول أخرى بيانات جديدة تدعو فيها إدارة الرئيس أوباما للحفاظ على حق التظاهر وضبط النفس في مواجهة المحتجين.

وهنا باقة من التغريدات على هاشتاغ #بالتيمور، الذي تصدر التراند خلال اليومين الماضين في أكثر من دولة عربية:

يذكر أن أعمال العنف اندلعت بعد أسبوع من المظاهرات السلمية، احتجاجا على وفاة فريدي غراي في مركز للشرطة.

وتخلل العنف الاحتجاجات منذ السبت الماضي، لينفجر الوضع بعد جنازة الشاب يوم الاثنين.

وقد أدانت والدة غراي أعمال العنف، ودعت إلى جانب رجال دين في المدينة، إلى وضع حد لها.

XS
SM
MD
LG