Accessibility links

'التخت الشرقي'.. فرقة من غزة تقهر الحصار والحرب


أعضاء فرقة "التخت الشرقي" المشاركين في برنامج "آرابز غوت تالنت"

أعضاء فرقة "التخت الشرقي" المشاركين في برنامج "آرابز غوت تالنت"

حظيت فرقة "التخت الشرقي"، التي تشكلت تحت ظروف الحصار والحرب في غزة، على تعاطف عربي واسع بعدما ظهرت في برنامج "أرابز غوت تالنت"، إذ نقل أفرادها للعالم كيف خرجت موهبتهم من بين ركام المنازل التي دمرتها الحرب.

وفي حلقة مسجلة للبرنامج الذي تبثه محطة "أم بي سي" السعودية، ظهر أعضاء الفرقة فخورين بالكوفية الفلسطينية، وهم يقدمون أغنية للفنان اللبناني الراحل وديع الصافي، فأشعلوا حماسة الجمهور في المسرح، كما لجنة التحكيم التي سارع أحد أعضائها لمنحهم "الباز الذهبي".

وهذا فيديو لأداء فرقة "التخت الشرقي" على برنامج "آرابز غوت تالنت" الذي حظي على أكثر من 10 ملايين مشاهدة:

التدريب تحت وقع القصف

وقال مغني الفرقة أحمد المدهون (14 عاما) إن الخروج من غزة فرصة لحياة أفضل بعيدا عن "الحصار والحروب"، إذ شكلت المشاركة في البرنامج الفرصة الأولى لغالبية أعضاء الفرقة لمغادرة قطاع غزة، ويقول المدهون "أكثر ما أدهشني حين خرجت من غزة هو عدم وجود منازل مدمرة أو أصوات طائرات حربية، الناس يعيشون بأمان ولا يخافون مثلنا".​

أما عازف القانون محمود كحيل (13 عاما) الذي أثار تعاطفا كبيرا بعدما انهمرت دموعه إثر منحهم الباز الذهبي، فقال "كنت أشعر بالخوف والملل في الحرب، لذلك كنت أمسك بالقانون وابدأ بالعزف. لكني كنت أرميه وأهرب حين أسمع صوت انفجار قريب". ​

وتلقت فرقة "التخت الشرقي" عرضا للمشاركة في البرنامج خلال الحرب عبر مدرسة "إدوارد سعيد"، الوحيدة لتعليم الموسيقى والمواهب في القطاع.​

وغادرت الفرقة الأربعاء للمشاركة في المرحلة الثانية من البرنامج عبر معبر بيت حانون (ايريز)، الذي تسيطر عليه إسرائيل بسبب إغلاق مصر لمعبر رفح "لدواع أمنية".

وهذه بعض تعليقات المغردين على أداء فرقة "التخت الشرقي":

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG