Accessibility links

logo-print

المغربي Rs-Lou وجه للراب العربي في أميركا


صورة للفنان Rs Lou على صفحته على فيسبوك

صورة للفنان Rs Lou على صفحته على فيسبوك

اقتحم الشباب العربي المقيم في الولايات المتحدة عالم موسيقى الهيب هوب والراب، وتروي كلمات أغانيهم طموحاتهم وأحلامهم ومعاناتهم مع ما يرون أنه تضاد بين ثقافتي الشرق والغرب.

من بين هؤلاء Rs Lou المقيم في ولاية فرجينيا والذي يدير قناة Jota TV، التي يصفها بأنها أول قناة عربية أميركية لموسيقى الراب والهيب هوب.

وفي لقاء له مع "راديو سوا" حول مسار تجربته الإبداعية، قال Rs Lou إن الكثيرين ينظرون إلى موسيقى الهيب هوب والراب على أنها إنتاج غنائي يقتصر على الشباب الغربي، لكن لمعت مؤخرا أسماء في العالم العربي وخارجه تمزج بين اللغتين العربية والإنكليزية وقدمت نموذجا مختلفا من تلك الموسيقى.

واختار Rs Lou المغربي الأصل، ذلك النوع من الموسيقى التي قال إنه أحبها منذ طفولته، وأتيحت له الفرصة للتعبير بكل ارتياح لأنها أسهل وسيلة للتعبير عن الشعور الذاتي فضلا عن أن الراب موسيقى هادفة، حسب قوله.

ويغني Rs Lou لأحلام الشباب العربي المهاجر، لتعكس أغانيه ما يقول إنه سخط على الظلم والتهميش الذي يعانيه الشباب سواء في المنطقة العربية أو بلدان المهجر.

ويرى أنه يقدم رسالة إلى المجتمع من خلال موسيقى الراب والهيب هوب، يحددها بانتقاد كل ما يصفه بالظلم والجشع والتفاوت الطبقي، وفق رؤية فنية.

وأوضح "أحب أن أبعث برسائل من خلال الأغاني، ولا أغني للجمال والأشياء الحلوة فقط، بل أسعى للفت الانتباه إلى المشاكل والحقيقة، نلمس واقع الشارع ومعاناته ونضعه في قالب موسيقى، نحن صحافيو الشعوب والشارع".

ولم يكتف Rs Lou بالغناء فقط، بل أنشأ قناة على شبكة الانترنت للترويج لموسيقيين عرب مهتمين بالراب والهيب هوب، مؤكدا أن إقبال الشباب في الدول العربية على انتقاد الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية من خلال هذا النوع من الموسيقى جعلها جزءا من الحراك السياسي في المنطقة العربية وجسرا للتواصل الدائم معها.
XS
SM
MD
LG