Accessibility links

الأزمة الليبية.. نشاط عربي مكثف وتجدد المواجهات في طرابلس


أثار الدمار داخل مطار طرابلس الدولي

أثار الدمار داخل مطار طرابلس الدولي

تكثف جماعة الدول العربية نشاطها الدبلوماسي في مسعى لحل الأزمة الأمنية في ليبيا، في وقت تجددت المواجهات فيه في محيط مطار طرابلس الأربعاء وأغلقت السلطات المجال الجوي غرب البلاد.

وعقد مجلس جامعة الدول العربية الأربعاء اجتماعا طارئا في القاهرة على مستوى المندوبين الدائمين لبحث الأزمة، حيث تم التأكيد على أن الدول العربية في "طور إعداد رؤية وتصور" لإيجاد حل للوضع الأمني المتدهور، كما قال لـ"راديو سوا" مندوب الجزائر نزير العرباوي:

وأشار مندوب المغرب الدائم لدى الجامعة محمد سعد العلمي إلى استعداد الجامعة العربية للتعاون مع كل الجهات المعنية لضمان أمن واستقرار ليبيا:

وعقد الأمين العام للجامعة نبيل العربي الأربعاء في القاهرة اجتماعا مع مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى ليبيا دليتا محمد دليتا تركزت على ذات المسألة.

وأجرى الدبلوماسي الإفريقي كذلك محادثات مع المسؤولين المصريين بينهم وزير الخارجية سامح شكري.

في غضون ذلك، تجددت الاشتباكات في محيط مطار طرابلس الدولي بالعاصمة الليبية، بين ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه، وبين غرفة ثوار عمليات ليبيا التي تحاول إخراجهم من المطار بالقوة.

وشهدت هذه الاشتباكات المستمرة لليوم الرابع على التوالي إطلاق صواريخ وقذائف هاون، ما أدى إلى إصابة منشآت و10 طائرات في المطار بأضرار.

وأغلقت السلطات المجال الجوي في غرب ليبيا مجددا مساء الأربعاء بسبب إضراب للمراقبين الجويين ينددون بالهجوم الذي تعرض له مطار طرابلس الدولي.

وكانت السلطات الليبية أعلنت في بيان مساء الثلاثاء استئناف الرحلات في مطار مصراتة وفتح مطار معيتيقة لتعويض إغلاق مطار طرابلس منذ الأحد.

وقامت الشركات الوطنية الأربعاء بتأمين رحلات تشارتر انطلاقا من هذين المطارين للسماح خصوصا بعودة آلاف المسافرين المحتجزين في العديد من مطارات العالم.

لكن مصدرا ملاحيا أوضح أنه تم مساء الأربعاء تحويل طائرتين آتيتين من دوسلدورف (ألمانيا) ومن القاهرة إلى مطار جربا في جنوب تونس المجاورة بسبب إضراب المراقبين الجويين.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG