Accessibility links

logo-print

ساعة آبل في أسواق عالمية أخرى.. الدول العربية خارج اللائحة


ساعة آبل الذكية

ساعة آبل الذكية

أعلنت شركة آبل طرح ساعتها الذكية في المتاجر ومنافذ البيع بسبعة بلدان جديدة، وذلك ابتداء من يوم 26 حزيران/ يونيو الجاري بعد أن فاق الطلب كل التوقعات.

والبلدان السبعة الجديدة التي ستتوفر فيها ساعة آبل الذكية هي: إيطاليا والمكسيك وإسبانيا وكوريا الجنوبية وسنغافورة وسويسرا وتايوان، علما أن اقتناءها متاح حاليا في الولايات المتحدة وأستراليا وكندا والصين وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ واليابان والمملكة المتحدة، فضلا عن إمكانية شرائها عبر الإنترنت من خلال متجر آبل.

ورغم أن آبل لم تكشف عن أي أرقام بشأن مبيعات ساعة أبل منذ بدء تلقي طلبات الشراء في 10نيسان/ أبريل الماضي، إلا أنها أبدت رضاها من درجة الإقبال وقالت مرارا إن الطلب أكثر من العرض، وهو ما يدعم ما ذهب إليه محللون عندما توقعوا أن تبيع الشركة ما يناهز 36 مليون وحدة على مدى الأشهر الـ12 الأولى من إطلاقها في السوق.

وكان استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس قد أظهر أن ساعة آبل الذكية قد تكون صعبة التسويق، وأن 69 في المائة من الأميركيين غير متحمسين لشراء أحدث منتج لعملاق التكنولوجيا الأميركي.

وساعة آبل الذكية تمكن من يرتديها من متابعة البريد الإلكتروني ودفع مشترياته في متاجر البيع بالتجزئة ومراقبة حالته الصحية والمعلومات المتعلقة بها مثل قياس الضغط ومستوى السكر في الدم وغيرها وسماع الموسيقى، وتعمل بكامل طاقتها من خلال آيفون وآيباد.

شاهد بالفيديو.. عرضا من موقع "راديو سوا" لساعة آبل.

المصدر: راديو سوا/ رويترز

XS
SM
MD
LG