Accessibility links

برمجيات خبيثة تغزو الإنترنت.. وآبل تسحب مئات التطبيقات


شعار شركة آبل

شعار شركة آبل

سحبت شركة آبل الأميركية تطبيقات من متجرها الافتراضي "آب ستور" بعد إصابة المئات من البرامج الموجودة فيه ببرمجيات خبيثة خصوصا في الصين.

وذكرت وسائل إعلام صينية أن هذا الضرر لحق بأكثر من 350 تطبيقا بينها شبكة "ويتشات" الاجتماعية الرائجة (500 مليون مستخدم في الصين) ونظام حجز سيارات الأجرة "ديدي كوايدي".

من جهة ثانية، أعلنت مجموعة "تنسنت" المصنعة لتطبيق التحادث "ويتشات" في بيان رصد "ثغرة أمنية سببها برمجية خبيثة" في الفترة الأخيرة، وهي تطال فقط مستخدمي النسخة 6.2.5 من "ويتشات" على نظام تشغيل "آي او اس".

وأكدت المجموعة "عدم حصول أي سرقة لأموال أو تسريب لمعلومات خاصة بالمستخدمين"، مشيرة إلى أن المشكلة حلت.

وقالت شركة "بالو التو نتووركس" الأميركية المتخصصة في أمن المعلوماتية إن الهجوم الإلكتروني طال حوالي 30 تطبيقا، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال".

وبعد إصابة هذه التطبيقات بالبرمجية الخبيثة المسماة "اكس كود غوست"، يمكنها على سبيل المثال نقل معلومات خاصة بأجهزة المستخدمين أو تنظيم هجمات إلكترونية لسرقة كلمات سر.

وأعلنت شركات أخرى تعرضها لبرمجيات خبيثة بينها مجموعة "نت ايز" الإلكترونية ومشغل الاتصالات عبر الهواتف المحمولة "تشاينا يونيكوم".

وأشارت منظمة "غريتفاير دوت أورغ" المناهضة للرقابة والمتخصصة في متابعة القيود المفروضة على قطاع الإنترنت في الصين إلى أن الهجوم مرده إلى نسخة فاسدة من برمجية "اكس كود" التابعة لـ"آبل" والتي تسمح للمطورين بإنجاز برمجيات.

ويمثل هذا الوضع انتكاسة لـ"آبل" المعروفة بسياستها الصارمة والآمنة على صعيد نشر التطبيقات التي تمثل الصين ثاني أكبر أسواقها في العالم.

وأكدت الشركة الأميركية تعاونها مع مطورين بهدف المساعدة على إصلاح التطبيقات التي طالتها البرمجيات الخبيثة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG