Accessibility links

logo-print

العفو الدولية: نقل الأسلحة للعراق دمر حياة الملايين


مقاتلو تنظيم داعش في الموصل في حزيران/يونيو 2014

مقاتلو تنظيم داعش في الموصل في حزيران/يونيو 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن تدفق السلاح بشكل "غير مسؤول" إلى العراق شكل أحد المصادر الأساسية لتسليح تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ودعت المجتمع الدولي للتدخل.

وأشار تقرير للمنظمة إلى أن التنظيم استحوذ على كميات كبيرة من الأسلحة عند سيطرته على مدينة الموصل العراقية في حزيران/يونيو 2014.

وقال إن هذه الأسلحة استخدمت للسيطرة على مناطق أخرى.

وحسب التقرير، استحوذ داعش على أسلحة كانت لدى قوات الجيش والشرطة في مناطق أخرى مثل تكريت والفلوجة والرمادي والصقلاوية، وكذلك الأمر في سورية.

ورأت العفو الدولية أن عملية تحرير مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار غرب العراق، ستواجه صعوبات أهمها أن التنظيم يملك أكثر من مئة مدرعة ودبابة.

وقالت إن "تداعيات انتشار السلاح وسوء استخدامه في العراق والمنطقة المحيطة به دمرت حياة ومعيشة الملايين من الناس، وتشكل تهديدا مستمرا" لهم.

وفي هذا السياق، دعت إلى حظر كامل على تسليم السلاح إلى القوات النظامية السورية، وإلى وضع قيود صارمة والتدقيق جيدا قبل الموافقة على تصدير الأسلحة إلى العراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG