Accessibility links

logo-print

'أعماق الخليفة برهوم'.. كوميديا تسخر من داعش 


صورة لصفحة أعماق الخليفة برهوم على فيسبوك

صورة لصفحة أعماق الخليفة برهوم على فيسبوك

سميرة علي مندي

تقدم صفحة "أعماق الخليفة برهوم" على موقع فيسبوك أفلام كارتون تسعى إلى مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية بمواصفات عالمية، تُنشر باستخدام الهاشتاغ BighDaddyShow# في تصحيف واضح لكلمتي البغدادي اسم زعيم داعش و"بيغ دادي شو" أي (عرض الأب الكبير) باللغة الانكليزية.

وتحظى هذه الأفلام بنسبة مشاهدة عالية، إذ استقطبت إحداها أكثر من مليوني مشاهدة، وكانت تتناول بطريقة ساخرة تهديد البغدادي بـ"تحرير" دول العالم، وأخرى عن توزيع السبايا.

ويقف وراء صفحة "أعماق الخليفة برهوم" مجموعة من الناشطين الشباب من العراق ومن دول أخرى، فيما يدير الصفحة شاب فضّل عدم الكشف عن هويته. وتحدث الأخير في لقاء مع "راديو سوا" عن فكرة "بيغ دادي شو"، وقال إن "التنظيم يقوم بعمله الإعلامي باحترافية عالية، لذا فإن مشروع هذه المجموعة جزء من حرب إعلامية مضادة لمعادلة الكفة التي ينتصر فيها داعش على مواقع التواصل الاجتماعي".

وأشار مدير "أعماق الخليفة برهوم" إلى أن الصفحة التي انطلقت قبل شهرين تمثل أول صفحة إعلامية عربية تسخر من داعش بهدف التقليل من شأنه وتقويض الهالة التي يحاول إحاطة نفسه بها، فضلا عن تفنيد الإشاعات التي يطلقها التنظيم من خلال أفلام الكارتون أو التقارير والأخبار المصورة.

وأوضح أن الناشطين العاملين في المجموعة بينهم مختصون في مجال حقوق الإنسان وقانونيون دورهم تقديم الاستشارات تجنباً للملاحقات القانونية والتزاما بأخلاقيات الصحافة الحرة.

أما عن تجاوب المتابعين مع ما تطرحه الصفحة من مواد مصورة ومكتوبة، فقد أوضح مديرها أن الجمهور العراقي والعربي بدأ يستجيب للمشروع، مشيرا إلى أن هناك تواصلا بين الجانبين عبر الرسائل والتعليقات الإيجابية، إلى جانب سيل من الشتائم والتهديدات التي تصل إلى الصفحة من بعض عناصر داعش والمتعاطفين معه، حسب ما يظهر من كلامهم.

وتستعد "أعماق الخليفة برهوم" لإطلاق عمل كرتوني جديد ينتقد هذه المرة الساسة العرب، في ظل تباين المواقف الرسمية واستفحال آفة الإرهاب والفكر المتطرف بحسب إدارة الصفحة.

استمع إلى التقرير الصوتي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG