Accessibility links

مظاهرات مناوئة لمرسي غداة دعوته لانتخابات تشريعية


نساء شاركن في مظاهرات بور سعيد

نساء شاركن في مظاهرات بور سعيد

شارك آلاف المصريين الجمعة في مظاهرات مناوئة للرئيس محمد مرسي، تحت عنوان "جمعة محاكمة النظام"، بسبب سقوط عشرات القتلى في احتجاجات منذ بدء ولاية مرسي في يونيو/ حزيران. وفي مدينة بورسعيد الساحلية خرج متظاهرون تحت عنوان "جمعة الاعتذار" مطالبين مرسي بالاعتذار عن مقتل محتجين في المدينة.

وتأتي هذه الاحتجاجات، غداة دعوة مرسي لانتخابات تشريعية، أعلنت أحزاب معارضة عدم مشاركتها فيها إلا في ظل حكومة لا يقودها الإخوان المسلمون بينما يأمل مؤيدو مرسي أن تنهي اضطرابا سياسيا مستمرا منذ عامين.

ونزل الآلف من سكان بورسعيد إلى الشوارع يوم 26 يناير/ كانون الثاني بعد أن صدمهم قرار أصدرته محكمة جنايات بورسعيد بإحالة أوراق 21 متهما معظمهم من أبناء المدينة إلى المفتي تمهيدا لإعدامهم في قضية شغب ملاعب قتل فيه نحو 70 من مشجعي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي القاهري بالمدينة قبل أكثر من عام.

ووزع أقارب قتلى ومصابي الاحتجاج بيانا خلال مظاهرة الجمعة، دعوا فيه إلى عزل ومحاكمة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم ومحاكمة مرسي.

وستنطلق محكمة جنايات بورسعيد التي تعقد جلساتها في القاهرة بالحكم في التاسع من مارس/ آذار. وهناك 25 متهما آخرون سيصدر الحكم بشأنهم في الجلسة لكن لن تحكم المحكمة عليهم بعقوبات أكثر من السجن إذا أدينوا.

ومن بين المتهمين الذين سيصدر الحكم بشأنهم في التاسع من مارس/ آذار تسعة من رجال الشرطة وثلاثة من موظفي أستاد بورسعيد.

مظاهرات في الإسكندرية

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية هتف نحو ألفي متظاهر "يسقط يسقط حكم المرشد" في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن أعضاء في التيار الشعبي الذي يقوده السياسي اليساري حمدين صباحي انفصلوا عن مظاهرة الإسكندرية بعد أن رفع مشاركون فيها لافتات تطالب الجيش بالتدخل مرة أخرى في السياسة.

وأدار الجيش شؤون البلاد لنحو 17 شهرا غلب عليها الاضطراب بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في ثورة 25 يناير كانون الثاني عام 2011.

قانون الانتخابات

ومن جانب آخر، أبدى عدد من أعضاء جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة تخوفهم الشديد من صدور قانون الانتخابات بشكله الحالي، مشددين على أن قرار خوض الانتخابات متوقف على عدد من المعايير من بينها قانون الانتخابات وحكومة محايدة.

وعقدت الجبهة اجتماعا لتحديد موقفها من دعوة مرسي لانتخابات تشريعية تبدأ في الـ27 من ابريل/نيسان وتجرى على أربعة مراحل تنتهي في يوليو/ تموز.
XS
SM
MD
LG