Accessibility links

الكشف عن سجين "أكس" سري آخر في إسرائيل


السجين الاسترالي بين زيغير الذي كان عميلا للاستخبارات الإسرائيلية وانتحر في السجن

السجين الاسترالي بين زيغير الذي كان عميلا للاستخبارات الإسرائيلية وانتحر في السجن

كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية الثلاثاء عن وجود سجين "أكس" سري آخر في إسرائيل على غرار السجين الاسترالي بين زيغير الذي كان عميلا للاستخبارات الإسرائيلية وانتحر في السجن.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن السجين "اكس" الجديد الذي لم تحدد جنسيته ولا هويته كان معتقلا في زنزانة الحبس الانفرادي قرب زنزانة بين زيغير المعروف أيضا بتسمية السجين "اكس" والذي انتحر شنقا في ديسمبر/كانون الأول 2010.

وتعذر على وسائل الإعلام التحديد إن كان السجين الثاني ما زال معتقلا وماهية التهم الموجهة ضده.

وأفاد المحامي افيغدور فيلدمان الذي زار زيغير قبل انتحاره وهو متخصص في شؤون الاستخبارات بأن السجناء المصنفين "اكس" لديهم ثلاث نقاط مشتركة.

وقال للإذاعة العسكرية إن هؤلاء السجناء "إسرائيليون، ويعملون في مؤسسات مرتبطة بالأمن سرية الأنشطة واعتقالهم دليل على فشل هذه المؤسسات التي عجزت عن منع الجنح التي أوقف هؤلاء العملاء لأجلها".

وكشف عن وجود السجين "اكس" الثاني في أعقاب تسريب تقرير محكمة يتعلق بوفاة زيغير وكشف أن الكاميرات الثلاث الموجودة في زنزانة السجين كانت معطلة وأنه لم يكن هناك أي حارس في غرفة مراقبة الشاشات لحظة شنق نفسه.

وكانت مجلة دير شبيغل الألمانية قد ذكرت في مارس/آذار الماضي أن زيغير سلم معلومات لحزب الله اللبناني فيما كان يعمل لصالح الموساد، وكشف اسمي مخبرين اثنين على الأقل يعملان لصالح إسرائيل.
XS
SM
MD
LG