Accessibility links

logo-print

أنجلينا جولي تروج لفيلمها الجديد 'أنبروكن'


الممثلة الأميركية أنجلينا جولي

الممثلة الأميركية أنجلينا جولي

أكدت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي التي حضرت العرض الأول لفيلمها الجديد "أنبروكن" في أستراليا حيث صور، إنها تأمل أن يشكل هذا الفيلم الملحمي حول الحرب العالمية الثانية ترياقا للعنف والحقد.

وأثارت أنجلينا جولي حماسة معجبيها عندما مرت مع زوجها براد بيت فوق السجادة الحمراء بمناسبة العرض الأول للفيلم في سيدني وهو الثاني لها كمخرجة.

والفيلم مستوحى من قصة عداء أميركي أسره اليابانيون خلال الحرب العالمية الثانية.

وقالت خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء "أردت أن أفعل شيئا يذكر بقوة الفكر البشري والأخوة والإيمان وكل هذه الأشياء التي تسمح لنا في نهاية المطاف بالاستمرار خلال مرحلة قاتمة".

والفيلم مقتبس عن رواية للورين هيلينبراند التي تستعيد حياة لويس زامبيريني الضابط في سلاح الجو الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية.

وقد انخرط هذا الأخير في صفوف الجيش بعدما شارك في سباق خمسة آلاف متر في أولمبياد برلين العام 1936.

وفي العام 1943 فقدت طائرته القاذفة فوق المحيط الهادئ ولم ينج من الحادث إلا ثلاثة. وأسر زامبيريني لمدة سنتين في معسكرات اعتقال تعرض خلالهما للتعذيب.

وأضافت أنجلينا جولي "أردت أن أنجز هذا الفيلم لأني كنت أريد التعلم من لويس وأن اكون إلى جوار هذا الرجل العظيم".

وتوفي لويس زامبيريني في تموز/ يوليو الماضي عن 97 عاما.

وقالت الممثلة إنها جعلته يحضر الفيلم على حاسوب في غرفة الفندق، موضحة "شاهده بكثير من الاهتمام مثل رجل يدرك أنه شارف على الموت ويرى حياته تمر أمام عينيه".

وصور الفيلم في سيدني ومواقع أسترالية أخرى. وسبق للممثلة أن أخرجت فيلم "إن ذي لاند اوف بلود اند هاني" في العام 2011 الذي رحب به النقاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG