Accessibility links

ملكة الطرب الأندلسي كريمة الصقلي تغني في واشنطن


الفنانة المغربية كريمة الصقلي خلال حفل في أبو ظبي

الفنانة المغربية كريمة الصقلي خلال حفل في أبو ظبي

أنهت الفنانة المغربية كريمة الصقلي جولة فنية في الولايات المتحدة قادتها إلى عدد من المدن الأميركية، تميزت بحفل كبير في أحد متاحف سميثسونيان في العاصمة واشنطن تفاعل خلالها الجمهور مع الطرب الأندلسي والموشحات المغربية العربية الأصيلة.

وأجرى "راديو سوا" لقاء مع الفنانة المغربية قالت فيه إن لقاءاتها مع الجاليات العربية والجمهور الأميركي دليل على مكانة الطرب الأصيل وقدرة الموسيقى على اختراق الحدود وكسر حاجز الاختلافات بين اللغات.

وكشفت الفنانة أن جولتها الأميركية تمت بدعوة من مؤسسة البستان لزرع الثقافة العربية في أميركا، وقالت إن في ذلك يبعث "عدة رسائل أولها الرسالة الفنية النبيلة وهي الموسيقى التي تمثل لغة الشعوب، رسالة أخرى للتواصل وللتبادل الثقافي، ورسائل للسلام، واللغة الصحيحة وهي لغة الموسيقى".

ولم تقتصر جولة الصقلي على إحياء سهرات الطرب الأصيل فحسب بل شملت أيضا تنظيم لقاءات ثقافية مع طلبة جامعات فيلاديلفيا وبوسطن بهدف التواصل والحوار.

وعن تلك التجربة قالت الفنانة إن "الاتصال بالثقافة الأخرى والعناق بين الثقافات الأخرى الموجودة في أميركا، هو أساس الدعوة التي وجهت إلي لكي أزور عدة جامعات وأقدم الثقافة المغربية من تجربتي الخاصة كامرأة مغربية عربية مسلمة".

وعبرت الصقلي عن دهشتها وسعادتها في نفس الوقت بعد أن استقبلها طلبة جامعة فيلاديلفيا بعزف موسيقي لأحد الموشحات الأندلسية، وقالت إن ذلك دليل آخر على تفرد الموسيقى العربية وقدرتها على مخاطبة عقول وقلوب جميع شعوب العالم.

وأردفت قائلة إن "الطلاب الذين كانوا في جامعة بنسيلفانيا وكان الموضوع الذي يدرسونه هو الموشح المغربي الأندلسي الذي تعلموه، استقبلوني بموشح يا ليل طل أو لا تطل ومن ثم درسنا صيغة الموشح الأندلسي الأصلي والموشح الأندلسي المعاصر للراحل عبد القادر الراشدي".

وستبقى متحف سميثسونيان في العاصمة واشنطن شاهدا على حفل موسيقي عربي أصيل، استمتع فيه الحاضرون من الجاليات العربية وعشاق الثقافة العربية من الأميركيين بأصالة الطرب وعذب الألحان.

وأعربت الصقلي عن سعادتها بالنجاح الذي لقيه العرض الذي حمل عنوان رمز الموشح الأندلسي والثقافة الأندلسية المغربية، وأشارت إلى أن "جمهورا ضخما حضر الحفل وأن التجربة كانت جميلة جدا مع الأساتذة الموسيقيين بينهم الفلسطيني حنا خوري والمغربي هشام الشامي والسوري كنان والفلسطينييْن حافظ وطارق".

وهذا مقطع من أغنية "حبك قد أرقني" للفنانة كريمة الصقلي.

XS
SM
MD
LG