Accessibility links

هل سيطرت قوات الجيش العراقي على الأنبار؟


جنود القوات العراقية ينتشرون في شوارع الأنبار

جنود القوات العراقية ينتشرون في شوارع الأنبار

إلهام الجواهري
قال وكيلُ وزارة الداخلية العراقية السابق عدنان الأسدي، إن الدولة استعادت السيطرة على أغلب مناطق محافظة الأنبار، واتهم في كلمة ألقاها في مهرجان لدعم القوات الأمنية الاثنين، مسلحي تنظيم داعش بالسعي إلى إسقاط النظام السياسي في البلاد من خلال ضخ أموال وجمع للأسلحة في المحافظة لتكون منطلقا لذلك.
وقال إن أغلب الأنبار عاد إلى حضن الدولة وإلى الحياة الطبيعية من خلال عمليات للقوات الأمنية انتهت بتطهير العديد من المناطق.
الأسدي حمل دولا وجهات خارجية لم يسمها، مسؤولية التطورات الأمنية التي تشهدها الأنبار والبلاد بشكل عام:
وكان مصدر أمني قد اوضح أن قوات الجيش مدعومة بقوات الصحوة وعدد من أبناء العشائر، طاردت المسلحين المختبئين في أحياء متفرقة في وسط وجنوب الرمادي وقتلت أربعة منهم، فيما أكدت وكالة الصحافة الفرنسية مقتل مدنيَّين وإصابةَ خمسة عشر بينهم أربعة من عناصر الأمن، جراء الاشتباكات التي وقعت الأحد في الرمادي، بحسب مصدر طبي.
إشتباكات مسلحة أخرى كانت قد اندلعت بين مسلحين وقوات الجيش، على الطريق الرئيسي المؤدي الى منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة، بحسب مصدر أمني، قال إن نقطةَ تفتيش عسكرية تعرضت إلى هجوم مسلح، أحرقت خلاله عربة عسكرية.
وأكد مصدر طبي آخر، وصول قتيلين وعشرة جرحى إلى مستشفى الكاظمية في بغداد، وقال إنهم جميعا جنود اصيبوا في اشتباكات الصقلاوية.
رئيس المجلس التأسيسي لأبناء العراق الشيخ محمد الهايس، قال إن ابناء العشائر والقوات الامنية يسيطرون على مدينة الرمادي بشكل كامل، وأضاف أنه رغم حدوث بعض الخروقات هنا وهناك إلا أن سيطرة أبناء العشائر والقوات الأمنية تتسع بشكل كبير

وأكد أنه لم يحدث أي قتال مع العشائر "بل إنها مصطفة جنبا إلى جنب مع القوات الأمنية في مواجهة تنظيمات داعش والقاعدة".
وأضاف الهايس في تصريح لراديو سوا، أن مدينة الرمادي عادت إلى حياتها الطبيعية وفتحت المحال التجارية فيها أبوابها:
من جهة أخرى، أوضح رئيس المجلس التأسيسي لأبناء العراق، أن الجيش يسيطر على أطراف الفلوجة، بينما يسيطر المسلحون على مركز المدينة ويوجد تفاوض مع الحكومة المحلية وشرفاء مدينة الفلوجة للخلاص من القتلة والمجرمين الذين شردوا العلائلات، مؤكدا أن الدولة حريصة كل الحرص على دماء أهل الفلوجة.
هذا وأعلنت القوات الامنية اعتقال المسؤول عن تجنيد الشباب في التنظيمات المسلحة في محافظة الانبار فضلا عن مقتل والي الانبار في تنظيم "داعش"، المدعو اسماعيل لطيف في منطقة الكرطان.
المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG