Accessibility links

العفو الدولية تحث الأردن على تخفيف قيود دخول اللاجئين السوريين


مخيم الزعتري للاجئين السوريين، أرشيف

مخيم الزعتري للاجئين السوريين، أرشيف

حثت منظمة العفو الدولية الأردن على تخفيف القيود المفروضة على دخول اللاجئين السوريين الهاربين من الصراع الدائر في بلادهم إلى أراضيه.

واتهم تقرير أصدرته المنظمة الخميس، السلطات في المملكة بطرد نحو 200 لاجئ سوري تظاهروا احتجاجا على الأوضاع المعيشية في مخيم الزعتري شمال البلاد في أغسطس/آب 2012.

تقرير لقناة الحرة عن مخيم الزعتري:


وتتهم المنظمة السلطات الأردنية برفض دخول عشرات الفلسطينيين والعراقيين الذين كانوا يلجؤون في سورية وآخرين لم تكن لديهم أوراق ثبوتية، بالإضافة إلى لاجئين لم يتمكنوا من إثبات صلاتهم العائلية بأردنيين.

وينفي الأردن هذه الاتهامات ويطالب المجتمع الدولي بتقديم مساعدات لمواجهة تدفق اللاجئين.

لكن مدير المنظمة الدولية فيليب لوثر، رفض في بيان له أي عذر "لرفض دخول الأشخاص إلى الأراضي الأردنية أو لدفع بعضهم بالقوة إلى أزمة إنسانية وإلى النزاع".

ودعا لوثر في الوقت ذاته الأسرة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها وتوفير الدعم لدول المنطقة التي تحمل "مصادر ضعيفة".

ويوجد في الأردن حوالي 550 ألف لاجئ منهم 120 ألفا يقيمون في مخيم الزعتري شمال البلاد.

وتتوقع الأمم المتحدة وصول عدد اللاجئين السوريين إلى ثلاثة ملايين و500 ألف بحلول نهاية العام الحالي.
XS
SM
MD
LG