Accessibility links

العفو الدولية تطالب الحكومة المصرية 'بالإفراج الفوري وغير المشروط' عن سجينات


متظاهرات مؤيدات للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.أرشيف

متظاهرات مؤيدات للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.أرشيف

طالبت منظمة العفو الدولية الخميس السلطات المصرية بالإفراج "الفوري وغير المشروط" عن 21 من المؤيدات لجماعة الإخوان المسلمين، حكم على 14 منهن بالسجن 11 عاما.

واعتبرت المنظمة في بيان لها أن اتهام وسجن 21 متظاهرة، بينهن سبع فتيات بعد مشاركتهن في تظاهرة سلمية دليلا على "تصميم من السلطات المصرية على معاقبة المعارضين".

وقالت نائبة مدير منظمة العفو الدولية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسيبة حاج صحراوي إن "تلك السيدات والفتيات ما كان يجب اعتقالهن من الأساس. هن الآن معتقلات رأي ويجب أن يطلق سراحهن على الفور ودون شروط".

وبحسب شهود عيان التقت بهم منظمة العفو الدولية فإن المتظاهرات "تعرضن للضرب بأعقاب البنادق والهراوات كما تم صفعهن، بعدما هاجمت قوات الأمن تجمعا للمتظاهرات على كوبري ستانلي وسط الإسكندرية".

وأضافت حسيبة أن الحكم "إشارة قوية أنه لن يكون هناك حد لجهود السلطات لسحق المعارضة وأنه لا يوجد أحد في مأمن من قبضتها الحديدية".

وقال الشهود إن قوات الأمن طاردت المتظاهرات في الشوارع الجانبية بعد تفريق التظاهرة.

ونقلت المنظمة عن فتاة تبلغ من العمر 19 شاركت في التظاهرة إن "ثلاثة من أفراد الشرطة حاصروني وبدأوا يضربوني بقبضاتهم وأعقاب البنادق في أنحاء جسدي كافة، كما صفعوني على وجهي".

وتابعت الفتاة التي لم تعتقل "فقدت الوعي فتركوني في الشارع بعد أن كسرت يدي. قوات الأمن كانت تطارد الفتيات فقط".
XS
SM
MD
LG