Accessibility links

سعيدة بن جدي

تقدر منظمات حقوقية دولية بالآلاف عدد الفتيات والنساء الأيزيديات اللواتي اختطفهن تنظيم داعش لدى سيطرته على منطقة جبل سنجار منذ أكثر من ستة أشهر.

وقد تحدثت نساء هاربات من الاعتقال لدى التنظيم عن حالات من الاغتصاب والاعتداء الجنسي والزواج القسري والاتجار بالبشر، فيما تعالت أصوات منظمات محلية ودولية حقوقية مؤكدة ضروة الإسراع في إنقاذ النساء والأطفال الذين يواجهون عمليات البيع والعنف الجنسي والأفكار المتطرفة.

وقد ناقش مؤتمر استضافه البيت الأبيض في واشنطن مؤخرا مكافحة التطرف وسبل مواجهة الإرهاب بحضور أكثر من 60 دولة ومنظمة دولية.

أمينة سعيد النائبة السابقة والناشطة في مجال حقوق المرأة تحدثت لـ"راديو سوا" على هامش مشاركتها في المؤتمر.

​وأكدت سعيد أن عدد المختطفين لدى داعش يفوق 5000 شخص، وأضافت أن تنظيم داعش يخضع الأطفال الأيزيديين المختطفين إلى دورات عسكرية ودينية، محذرة من التداعيات التي قد يتركها هذا التطور الخطير على مستقبل الأطفال.

وقالت الناشطة الأيزيدية إنها وجهت نداءً عاجلا في المؤتمر لنجدة النساء والأطفال قبل القضاء على التنظيم المتطرف.

استمع إلى مقابلة "راديو سوا" مع أمينة سعيد:

XS
SM
MD
LG