Accessibility links

logo-print

الأردن.. قتلى بينهم أميركيان بإطلاق نار في عمان


الشرطة عند مدخل مركز التدريب الأردني الدولي في منطقة الموقر

الشرطة عند مدخل مركز التدريب الأردني الدولي في منطقة الموقر

قالت السفارة الأردنية في واشنطن، الاثنين، إن عدد القتلى جراء هجوم في منشأة تدريب للشرطة تمولها الولايات المتحدة في الأردن ارتفع إلى ستة.

وقالت السفارة في بيان إن عدد القتلى ارتفع "بعد وفاة جريح أردني متأثرا بإصابات تعرض لها في إطلاق النار".

وقال البيان أيضا إن اثنين من المدربين الأميركيين وآخر من جنوب إفريقيا وأردنيين اثنين قتلوا في الهجوم بالإضافة إلى المهاجم. وأضاف البيان أن أربعة أشخاص أصيبوا بجراح ويتلقون العلاج.

من جانب آخر، ​‏أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي "مقتل عدة أشخاص آخرين"، لم يشأ تحديد عددهم. ورفض تأكيد ما إذا كان القاتل ضابطا في الجيش الأردني.​

و‏كشف كيربي أن القتيلين كانا مراقبين متعاقدين مع وزارة الخارجية الأميركية ويعملان لصالح شركة داينكورب.

و‏أوضح كيربي أن التدريب في المركز مخصص منذ العام 2008 لقوات الأمن الفلسطينية وهو مدار وممول من قبل الخارجية الأميركية.

تحديث| (20:35 بتوقيت غرينتش)

أطلق ضابط أردني الرصاص على اثنين من المتعاقدين الأميركيين مع الحكومة ومدربا من جنوب إفريقيا ومترجما أردنيا في منشأة تدريب أمنية تمولها الولايات المتحدة قرب عمان الاثنين قبل أن يُقتل في تبادل لإطلاق النار.

ونقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر بالحكومة الأميركية، الاثنين، قولها إن ثمانية أشخاص قتلوا في الهجوم، وأصيب ستة آخرون.

وأوضح مسؤول أردني طلب عدم الكشف عن هويته لرويترز أن المهاجم نقيب بالشرطة.

وقال المسؤول إن "هذا الحادث لم يأت بمثابة مفاجأة بكل أسف لأن خطر الإرهاب تزايد في المنطقة في السنوات القليلة الماضية في أعقاب سورية والعراق".

من جانب آخر، قالت السفارة الأميركية في عمان إن "من السابق لأوانه التكهن بالدوافع في هذه المرحلة" من التحقيق.

وقال مسؤول أميركي إن الأميركيين الاثنين كانا يعملان لدى المكتب الدولي لمكافحة المخدرات وإنفاذ القانون التابع لوزارة الخارجية الأميركية والذي يقوم بتدريب قوات الأمن الفلسطينية.

من جانب آخر، ذكرت مصادر أمنية أنه جرى إحباط خطط سابقة للمتشددين للهجوم على مركز الملك عبد الله للتدريب.

تحديث| (18:14 بتوقيت غرينتش)

لقي ثلاثة متعاقدين اثنان منهم أميركيان وآخر من جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى ثلاثة أردنيين، مصرعهم في إطلاق نار بمركز تدريب قرب العاصمة الأردنية عمان الاثنين.

وأطلق النقيب الأردني أنور أبو زيد النار على مجموعة من الأشخاص في صالة الطعام في مركز التدريب الأردني الدولي في منطقة الموقر، قرب عمان.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني أن زملاء منفذ أبو زيد أردوه قتيلا، مشيرا إلى أن "التحقيقات جارية لمعرفة دوافع الجريمة".

وزار الملك عبدالله الثاني المصابين الستة في الحادث، واستمع إلى شرح مفصل عن حالتهم.

تحديث| (17:50 بتوقيت غرينتش)

قال الرئيس باراك أوباما إن واشنطن تأخذ الهجوم الذي أدى إلى مقتل أربعة أشخاص، بينهم عسكريان أميركيان، في مركز التدريب في العاصمة الأردنية عمان، على محمل الجد.

وأوضحت السفارة الأميركية في عمان من جانبها، أن من السابق لأوانه التكهن بالدافع وراء الهجوم، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية الأميركية تعمل مع الحكومة الأردنية والأجهزة الأمنية المحلية على إجراء تحقيق كامل وشامل.

ودانت السفارة الحادث، مشيدة بالتعاون والدعم اللذين تتلقاهما السلطات الأميركية من نظيرتها الأردنية في هذا الصدد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عمان محمد السكر.

قتلى بإطلاق نار في عمان (15:27 بتوقيت غرينتش)

لقي أميركيان وجنوب أفريقي وأردني مصرعهم في إطلاق نار بمركز تدريب قرب العاصمة الأردنية عمان الاثنين.

وقالت مصادر أمنية إن شرطيا أردنيا أطلق النار في مركز تموله الولايات المتحدة بإشراف عسكريين أميركيين، لتدريب قوات الشرطة العراقية والفلسطينية في منطقة الموقر شرق عمان.

وأدى الهجوم أيضا إلى إصابة أميركيين اثنين وثلاثة أردنيين بجروح.

وقال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المؤمني، إن قوات الأمن أطلقت النار على المهاجم وقتلته، وإن التحقيقات جارية لمعرفة دوافع الهجوم وظروفه.

شاهد تقرير قناة "الحرة" عن الهجوم.

المصدر: قناة الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG