Accessibility links

أوباما يطالب قادة جنوب السودان بالمساعدة في حماية الأميركيين


مدنيون فروا إلى مقر الأمم المتحدة في جوبا

مدنيون فروا إلى مقر الأمم المتحدة في جوبا

دعا الرئيس باراك أوباما قادة جنوب السودان إلى المساعدة في حماية الموظفين والمدنيين الأميركيين على أراضي دولتهم.

جاءت دعوة أوباما عقب إصابة أربعة عسكريين أميركيين إثر هجوم على ثلاث طائرات أثناء مهمة لإجلاء أميركيين السبت من جنوب السودان التي تشهد صراعات مسلحة دموية بين القوات الحكومية وفصائل سياسية وعرقية متنازعة.

وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس أوباما شدد على مسؤولية القادة في جنوب السودان في دعم جهود الولايات المتحدة لتأمين الرعايا الأميركيين في كل من العاصمة جوبا ومدينة بور الخاضعة لسيطرة المتمردين في ولاية جونغلي.

وحذر أوباما أيضا أنه في حالة محاولة السيطرة على السلطة بالقوة في جنوب السودان فإن دعم الولايات المتحدة سوف يتوقف لهذه الدولة الفتية التي ولدت في تموز/يوليو عام 2011 بعد تقسيم السودان.

وكان أصيب أربعة جنود أميركيين السبت خلال عملية إجلاء جوية فاشلة في جنوب السودان في اليوم السابع من المعارك بين الجيش وأنصار نائب الرئيس السابق المتمرد.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":


رحلة جوية ثالثة لإجلاء البريطانيين

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية السبت أنها ستنظم رحلة "ثالثة وأخيرة" لإجلاء الرعايا البريطانيين من جنوب السودان.

وسوف تقلع هذه الرحلة من عاصمة جنوب السودان جوبا إلى دبي بعد ظهر الاثنين المقبل.

وكانت الطائرة الثانية التي ارسلتها لندن الجمعة قد أجلت 93 شخصا. ويوم الخميس أجلت الطائرة الأولى التابعة لسلاح الجو أيضا 182 شخصا بينهم 53 مواطنا بريطانيا وقد حطت الطائرتان في أوغندا.
‏‏
XS
SM
MD
LG