Accessibility links

أميركا.. تحديد هوية مطلق النار في ولاية أوريغون


وقفة بالشموع بعد حادث إطلاق النار في جامعة بولاية أوريغون الأميركية

وقفة بالشموع بعد حادث إطلاق النار في جامعة بولاية أوريغون الأميركية

قالت الشرطة الأميركية إن مطلق النار في جامعة أومباكو بولاية أوريغون الأميركية يدعى كريس هاربر ميرسير (26 عاما) وإنه ينحدر من ولاية كاليفورنيا قبل انتقاله إلى أوريغون.

وأفادت وسائل إعلام أميركية بأنه سأل ضحاياه عن ديانتهم قبل إطلاق النار. وقالت إحدى المصابات إنه اقتحم أحد الفصول الدراسية وأمر معتنقي الديانة المسيحية بالوقوف، ثم أطلق النار عليهم.

واستخدم الجاني ثلاثة مسدسات وبندقية لتنفيذ الهجوم.

وله صفحة على موقع ماي سبيس، يظهر فيها كشخص جاد، حليق الشعر، ويحمل بندقية.

ويقول جيرانه إنه كان شخصا خجولا، ولم يمتلك الكثير من الأصدقاء.

وقد عرف ميرسير نفسه على أحد مواقع التعارف بأنه شخص "غير ديني، ويعيش مع عائلته".

وأشاد في إحدى مدوناته بفيستر فلاناغان، الرجل الذي قتل صحافيين خلال تغطيتهما الإخبارية في ولاية فرجينيا. وكتب في تلك المدونة أن مرتكبي مثل تلك الحوادث يصبحون حديث العالم، بعد أن كانوا أشخاصا لا يعرفهم أحد ويعيشون في عزلة.

تحديث: مقتل 13 شخصا في أوريغون

قتل 13 شخصا جراء إطلاق نار في كلية محلية بولاية أوريغون، بحسب ما أعلنت مصادر رسمية مساء الخميس.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية عن المتحدث باسم ولاية أوريغون بيل فوغيت قوله إن الحادث تسبب في إصابة 20 آخرين داخل الجامعة.

وأوضحت "سي إن إن" أن مطلق النار توفي بعد تبادل إطلاق النار مع الشرطة، وأضافت أن امرأة واحدة على الأقل أصيبت برصاصة في صدرها.

وحذرت السلطات المحلية في مدينة دوغلاس بولاية أوريغون، في تغريدة لها على موقع تويتر، من الاقتراب من المنطقة رقم أربعة، مشيرة إلى حادث إطلاق نار أدى إلى العديد من الخسائر، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.​

وتفاعل مغردون أميركيون مع الحادث الذي ينضاف إلى حوادث سابقة في عدد من الولايات:

وفي أول رد فعل له على الحادث، كرر الرئيس باراك أوباما الخميس القول إن قوانين حيازة الأسلحة النارية في الولايات المتحدة تحتاج إلى تغيير. وخص بالانتقاد جماعة الضغط القوية المدافعة عن حق الأفراد في امتلاك سلاح، قائلا إنها تمنع إصلاح تلك القوانين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG