Accessibility links

logo-print

مهرجان السينما الاميركية 39 في دوفيل الجمعة


الممثل الأميركي جون ترافولتا من ابرز ضيوف المهرجان

الممثل الأميركي جون ترافولتا من ابرز ضيوف المهرجان

تفتتح الجمعة الدورة التاسعة والثلاثون من مهرجان السينما الأميركية في دوفيل في فرنسا مساء الجمعة وتستمر لثمانية أيام.
ويشارك في هذه الدورة نجوم مثل جون ترافولتا ونيكولاس كيج وكايت بلانشيت ومايكل دوغلاس وستيفن سودربرغ وسيعرض فيها سبعون فيلما.
وتبدأ العروض بفيلم خارج المنافسة هو فيلم "بيهايند ذي
كانديلابرا" للمخرج ستيفن سودربرغ الذي لم يفز بأي جائزة في مهرجان كان في مايو/أيار. وسيكون الممثل مايكل دوغلاس الذي يلعب في الفيلم دور عازف البيانو
ليبيراتشي حاضرا في دوفيل بالإضافة الى سودربرغ مخرج "سيكس، لايز أند فيديوتيب" الذي سيعطي "درسا في السينما" السبت، بحسب المنظمين.
أما جائزة لجنة التحكيم التي يرأسها الممثل الفرنسي فانسان ليندون وإلى جانبه المغنية لو دويون والكاتب جان ايشينوز فستسلم الى الفائز بها عصر السبت في 7 سبتمبر/أيلول.
وأوضح براديه وشوشان أن الأفلام المتنافسة وهي 14 فيلما من بينها 3 أفلام طويلة تبحث "في جذور الأرياف الأميركية عن معنى الوجود".
ومن بين تلك الأفلام "فروتفل ستايشون" للمخرج راين كوغلر الذي كان ضمن المنافسة في مهرجان كان بعد فوزه في جائزة لجنة التحكيم في مهرجان ساندانس 2013
وفيلم "أول إيز لوست" وهو الفيلم الثاني للمخرج كاي سي شاندور ويؤدي بطولته روبرت ردفورد الذي قدم الفيلم خارج اطار المنافسة في مهرجان كان في مايو/أيار وفيلم
"سويت فنجنس" وهو الفيلم الثاني للمخرجين لوغان ونواه ميلر من بطولة أد هاريس.
وتتنافس في دوفيل أيضا الأفلام "بلو كابريس" للفرنسي ألكسندر مورس حول نشوء العنف في الولايات المتحدة و"نايت موفز" لكيلي ريتشارد الذي يتنافس أيضا في
مهرجان البندقية، و"شورت تيرم 12" لداستن كريتون الذي فاز بثلاث جوائز في مهرجان لوكارنو.
ويكرم مهرجان دوفيل الجمعة في 6 أيلول/سبتمبر الممثل والمغني والراقص والمنتج الأميركي جون ترافولتا الذي سيتحدث عن فيلم "كيلينغ سيزن" للمخرج ستيفن
جونسون من بطولة روبرت دي نيرو.
ويكرم المهرجان أيضا الممثل نيكولاس كيدج الذي سيقدم الاثنين فيلم "جو" للمخرج ديفيد غوردون غرين الذي يتنافس في مهرجان البندقية لكن ليس في دوفيل.
ومن النجوم المنتظرين في المهرجان الممثلة الاسترالية كايت بلانشيت التي تقدم السبت خارج اطار المنافسة فيلمها الأخير "بلو جازمين" للمخرج وودي آلن.
ويشارك أيضا المخرج لاري كلارك الذي ستعرض أفلامه كلها في المهرجان الخميس في 5 سبتمبر/أيلول.
ومن بين الأفلام الوثائقية سيعرض المهرجان "دانسينغ اين يافا" للمخرجة هيلا ميداليا الذي تدور قصته حول مشروع للرقص يجمع أطفالا فلسطينيين وإسرائيليين، و"اينيكواليتي فور أول" للمخرج جايكوب كورنبلوث حول وزير العمل الاميركي السابق روبرت ريتش وقناعته بأن ازدياد التفاوت في الأجور هو من أكبر المخاطر التي تهدد الاقتصاد والديمقراطية.
ويختتم المهرجان فعالياته بعرض فيلم "سنو بيرسر" المقتبس من قصص مصورة للكوري الجنوبي بونغ جون-هو الذي كاد يدخل المنافسة في مهرجان كان الماضي.
XS
SM
MD
LG