Accessibility links

logo-print

59.2 مليون أميركي تابعوا المناظرة الرئاسية الأخيرة


الرئيس أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني عقب المناظرة الأخيرة

الرئيس أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني عقب المناظرة الأخيرة

أشارت بيانات الإحصاء النهائي لمركز نيلسن للإعلام الثلاثاء إلي أن 59.2 مليون أميركي شاهدوا المناظرة الثالثة والأخيرة التي جرت بين الرئيس باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني مساء الاثنين قبل أسبوعين من انتخابات الرئاسة الأميركية.

وهذا الرقم منخفض 8 ملايين عن عدد الأميركيين الذين شاهدوا المناظرة الأولى في الثالث من أكتوبر تشرين الأول والذي بلغ 67.2 مليون. بينما شاهد حوالي 65.6 مليون أميركي المناظرة الثانية في الأسبوع الماضي.

وأذاعت 11 شبكة تلفزيونية المناظرة الثالثة التي كرست للسياسة الخارجية. لكن رومني وأوباما وجدا منافسة من مباريات دوري البيسبول التي أذاعتها محطة تلفزيون FOX في تلك الليلة وشاهدها 8.1 مليون في حين شاهد 10.7 مليون أميركي مباراة ليلة الاثنين لكرة القدم الأميركية والتي أذاعتها محطة تلفزيون ESPN مما ساهم في تراجع عدد الأميركيين الذين شاهدوا المناظرة، حسبما ذكر مركز نيلسن.

ولم تستحوذ أي من المناظرات الرئاسية الثلاث هذا العام على اهتمام الأميركيين بنفس القدر الذي استحوذت عليه المناظرة بين الجمهورية سارة بالين والديموقراطي جو بايدن -اللذين كانا مرشحين لمنصب نائب الرئيس في انتخابات 2008- والتي شاهدها 69.9 مليون أميركي.

وأكثر مناظرة رئاسية من حيث حجم المشاهدة على شاشات التلفزيون الأميركي هي تلك التي كانت بين الجمهوري رونالد ريجان والديموقراطي جيمي كارتر في عام 1980 وشاهدها 80.6 مليون أميركي وفقا لنيلسن التي بدأت تجميع بيانات عن المناظرات الانتخابية في 1976.
XS
SM
MD
LG