Accessibility links

logo-print

احتدام المنافسة بين اوباما ورومني قبل التوجه إلى أوهايو غدا الثلاثاء


المرشح الجمهوري ميت رومني يصافح الرئيس اوباما قبل المناظرة الأولى بينهما

المرشح الجمهوري ميت رومني يصافح الرئيس اوباما قبل المناظرة الأولى بينهما

يواصل الرئيس باراك أوباما ومنافسه ميت رومني اليوم الاثنين، جولتيهما الانتخابيتين في محاولة لكسب تأييد الأميركيين للفوز بالانتخابات الرئاسية في السادس من الشهر المقبل.

حيث سيتجه الرئيس أوباما اليوم إلى ولاية كاليفورنيا حيث يلتقي الآلاف من مؤيديه في مدينة سان فرانسيسكو قبل التوجه إلى ولاية أوهايو غدا الثلاثاء.

بدوره، يلقي خصمه منافسه الجمهوري رومني اليوم في ولاية فرجينيا، خطابا حول السياسة الخارجية، وهو خطاب يحاول من خلاله فرض المزيد من الضغوط على اوباما بعد مقتل السفير الأميركي في ليبيا في هجوم شنه مسلحون على القنصلية الأميركية في بنغازي.

وتأتي الجولات في الوقت الذي أظهر آخر استطلاع للآراء أن المرشح الجمهوري رومني نجح في تقليص الفارق الذي كان يفصله عن اوباما ليصبح نقطتين فقط لصالح اوباما.
ويعود هذا النجاح إلى أداء رومني الذي وصفه المراقبون بأنه كان جيدا في أول مناظرة له مع الرئيس اوباما.

وتزداد حدة التنافس للفوز بالولايات الحاسمة ولا سيما ولاية أوهايو التي استطاع الفائزون بها الوصول إلى البيت الأبيض في الانتخابات الإثنتي عشرة الأخيرة.

في هذا الصدد، أعرب حاكم ولاية أوهايو السابق، عضو حملة الرئيس اوباما الانتخابية تيد ستريكلند عن ثقته بفوز أوباما بهذه الولاية، وقال لقناة CNN:
"معظم الاستطلاعات في الأشهر القليلة الماضية أظهرت تقدما طفيفا ولكن مستمرا للرئيس، ويبدو أن هذا التقدم آخذ بالاتساع في الأيام الثلاثين المنصرمة. أعتقد أن الرئيس سيفوز بأوهايو. لقد أنقذ صناعة السيارات التي هي مهمة جدا لولايتنا. وقد مرر حزمة التحفيز الاقتصادي التي هي مهمة جدا بالنسبة لي لأنها حافظت على وظائف الشرطة ورجال الإطفاء والمعلمين وسواهم."

في المقابل، علق النائب العام لولاية أوهايو، عضو الحزب الجمهوري مايك ديواين أهمية كبيرة على المناظرة بين اوباما ورومني الأربعاء الماضي في تغيير النتيجة:
"رومني سيفوز بأوهايو، ونتائج هذه الانتخابات ستكون متقاربة للغاية. ولكن هذه الانتخابات تغيرت بصورة جذرية ليلة الأربعاء الماضي في أوهايوا على الأقل. أعتقد أن ما رأيته ليلة الأربعاء كانت أول فرصة للمواطن الأميركي ليرى هذين المرشحين وجها لوجه لمدة طويلة. وعندما رأوا ذلك فلك أن تخمن من الذي فاز؟ رومني هو الذي فاز."

هذا ويستعد المرشحان للمناظرة الثانية بينهما والمقررة في الـ16 من الشهر الحالي والتي ستركز على السياسة الداخلية والخارجية.

في هذه الأثناء يستعد كل من نائب الرئيس جو بايدن ومنافسه الجمهوري بول رايان للمناظرة الوحيدة بينهما الخميس المقبل، والتي ستركز على السياسة الخارجية والداخلية.
XS
SM
MD
LG