Accessibility links

مشروع قانون أميركي لمحاكمة السعودية.. مغردون: إنه ابتزاز


الدخان يتصاعد في سماء مدينة نيويورك إثر هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

الدخان يتصاعد في سماء مدينة نيويورك إثر هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وافق مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء على مشروع قانون يسمح لأسر ضحايا هجمات 11 أيلول/ سبتمبر بإقامة دعاوى قضائية ضد حكومة السعودية للمطالبة بتعويضات، ما أثار مواجهة محتملة مع البيت الأبيض الذي هدد بالاعتراض على مشروع القانون.

ويعارض السعوديون مشروع القانون بشدة وينفون أي مسؤولية عن الهجمات التي وقعت عام 2001. ويقولون إنهم قد يبيعون سندات أميركية وأصولا تصل قيمتها إلى 750 مليار دولار إذا أصبح المشروع قانونا.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، استخدم نشطاء بموقع تويتر هاشتاغ #ابتزاز_امريكي_للسعودية، واتهموا أميركا بمحاولة ابتزاز بلدهم:

بينما انتقد مغردون آخرون السياسة المالية للرياض: ​

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن اعتراض بلاده على مشروع القانون يستند إلى مبادئ العلاقات الدولية. وقال في بيان الثلاثاء إن ما يقوم به الكونغرس يلغي مبدأ "الحصانات السيادية"، الأمر الذي سيحول العالم من القانون الدولي إلى قانون الغاب، وفق تعبيره.

وإذا أصبح مشروع قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب قانونا فإنه سيرفع الحصانة السيادية، التي تمنع إقامة دعاوى قضائية ضد الحكومات، عن الدول التي يثبت أنها متورطة في هجمات إرهابية على الأراضي الأميركية.

وسيسمح القانون للناجين من الهجمات وأقارب القتلى بالمطالبة بتعويضات من الدول الأخرى.

المصدر: رويترز/ موقع الحرة

XS
SM
MD
LG