Accessibility links

logo-print

في الأرض والفضاء.. احتفالات عيد الشكر تجمع الأميركيين


وجبات مجانية بمناسبة عيد الشكر

وجبات مجانية بمناسبة عيد الشكر

يحتفل الأميركيون في الخميس الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر بعيد الشكر أو "Thanksgiving" باللغة الإنكليزية، وهو تقليد سنوي يجتمع خلاله الأقارب والأصدقاء على مأدبة عشاء مبكر يشكل الديك الرومي الجزء الأكبر منها.

ويحيي العيد ذكرى وليمة تمت في عام 1621 بين المستوطنين الأوائل والسكان الأصليين الذين أطلعوا المهاجرين على معارفهم وعلّموهم مهارات لولاها لما بقوا على قيد الحياة على الأرجح لقلة خبرتهم بالبيئة الجديدة.

واليوم يكرس كثير من الأميركيين خلال العيد وهو عطلة رسمية، وقتهم لإعداد وتقديم الطعام للمحتاجين ويتطوعون في المراكز المعروفة باسم مطابخ الحساء، وكذلك في الكنائس وملاجئ المشردين، فيما يتبرع آخرون لحملات جمع المواد الغذائية أو يشاركون في نشاطات جمع التبرعات التي تنظمها الجمعيات الخيرية المختلفة.

ويحرص الأميركيون بشدة على إحياء هذا العيد. فحتى في محطة الفضاء الدولية سيجتمع رائدا فضاء أميركيان مع بقية أعضاء الفريق على مأدبة عشاء بمناسبة عيد الشكر.

من جهة أخرى، يقوم الرئيس الأميركي بهذه المناسبة بالعفو عن ديك رومي أمام عدد كبير من الصحافيين الذين يحضرون هذا التقليد الطريف الذي بدأ عام 1963 خلال عهد الرئيس جون كينيدي. وكان الأخير يبعث بالديك الرومي إلى المزرعة الرئاسية ويمتنع عن ذبحه.

ومن تقاليد العيد الحديثة، بث مباريات رياضة كرة القدم الأميركية التي يتخللها عرض فني بمشاركة نجوم الغناء. وتنظم استعراضات عيد الشكر في المدن والساحات الرئيسية، حيث تعزف الموسيقى الشعبية وتشارك فرق موسيقية من الجامعات والمدارس بحضور نجوم كرة السلة.

ومن أكبر احتفالات العيد، استعراض ضخم ينظمه متجر ميسيز (Macy's)، أحد أكبر المحلات التجارية في الولايات المتحدة، في نيويورك. ويشمل الاحتفال الشهير تنظيم عروض متنوعة تستقطب كل عام أكثر من ثلاثة ملايين متفرج في المدينة وأكثر من 50 مليونا آخرين يتابعونها عبر شاشات التلفزة.

المصدر: موقع الحرة/ محطة الفضاء الدولية

XS
SM
MD
LG