Accessibility links

السيسي يشارك في جنازة عسكرية لقتلى هجوم سيناء


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يشارك في جنازة 30 جنديا مصريا لقوا مصرعهم في سيناء

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يشارك في جنازة 30 جنديا مصريا لقوا مصرعهم في سيناء

شارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت في جنازة عسكرية لـ30 جندي قتلوا الجمعة في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حاجزا أمنيا شمال سيناء.

وشنت طائرات عسكرية مصرية غارات السبت أدت إلى مقتل ثمانية مسلحين متشددين في سيناء، بحسب مصادر أمنية.

وقررت السلطات المصرية غلق معبر رفح البري اعتبارا من السبت على خلفية الهجوم الأخير.

السيسي: هجوم سيناء تم بدعم خارجي (آخر تحديث 13:01 ت غ)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت إن الهجوم الذي أوقع أكثر من 30 جنديا في شبه جزيرة سيناء يوم الجمعة تم بدعم خارجي، دون أن يحدد أي جهة بعينها.

وقال في كلمة إلى الشعب أذاعها التلفزيون إن الهدف من الهجوم هو كسر إرادة الجيش.

وأكد أن هذه الهجمات سيقابلها رد فعل من الجيش، مشيرا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات في المنطقة الحدودية مع قطاع غزة "لإنهاء المشكلة من جذورها".

شاهد كلمة السيسي:

وقال مسؤولون أمنيون مصريون قبل أسابيع إن جماعة "أنصار بيت المقدس"، وهي أبرز الجماعات المتشددة في شمال سيناء، لديها صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يسيطر على أجزاء واسعة من العراق وسورية.

وكان مجلس الدفاع الوطني عقد اجتماعا برئاسة السيسي الجمعة بعد الهجوم، استمر نحو ثلاث ساعات، وأعلن بعده فرض حالة الطوارئ وحظر تجول ليلي في مناطق بشمال سيناء بدءا من يوم السبت ولمدة ثلاثة أشهر.

وذكرت مصادر أمنية أن طائرات الأباتشي العسكرية المصرية قصفت السبت مواقع يشتبه أن يكون متشددين من الجماعة يختبئون فيها.

وقرر الجيش في اجتماع طارئ السبت تشكيل لجنة من كبار قادته لدراسة "الأحداث الإرهابية الأخيرة بسيناء".

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها إنه "تم تكليف لجنة من كبار قادة القوات المسلحة لدراسة ملابسات الأحداث الإرهابية الأخيرة في سيناء واستخلاص الدروس المستفادة".

وأضاف البيان أن ذلك يهدف إلى "تعزيز جهود مكافحة الإرهاب بكافة صوره في سائر أنحاء الجمهورية".

ولم تعلن أي مؤسسة رسمية مصرية تفاصيل الهجوم بشكل رسمي حتى الآن، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة هاجم حاجزا للجيش في كرم القواديس في منطقة الخروبة قرب مدينة العريش في شمال سيناء ما أدى إلى مقتل 30 جنديا وإصابة 29 بجروح.

وبعد بضع ساعات من الهجوم الاول، قتل ضابط وأصيب جندي بالرصاص في هجوم منفصل على حاجز أمني في منطقة الطويل جنوب العريش.

وقتل سبعة جنود وأصيب أربعة في هجوم بقنبلة استهدف مدرعة للجيش في مدينة العريش الأحد الماضي، كما قتل اثنان من الشرطة قبل ذلك بيومين.

والشهر الماضي، قتل 17 شرطيا في هجومين كبيرين على قوات الأمن في شمال سيناء أيضا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG