Accessibility links

الجزيرة-أميركا متهمة بالاحتيال


شعار قناة الجزيرة القطرية

شعار قناة الجزيرة القطرية

رفع آل غور، النائب السابق لرئيس الولايات المتحدة، وشريكه جويل هيات قضية ضد الجزيرة، متهمين الشبكة الإخبارية القطرية بالاحتيال وانتهاك شروط العقد الذي اشترت الجزيرة بموجبه تلفزيون "كورينت"، لتستخدم اتفاقيات التوزيع التي ارتبط بها لبث قناة "الجزيرة أميركا" على شبكات تلفزيون الكابل في الولايات المتحدة.

ووفق موقع "بوليتيكو" الأميركي، فقد اتهم غور وهيات، وهما مؤسسا "كورينت تي في"، شبكة الجزيرة بالامتناع عن دفع عشرات الملايين من الدولارات المرصودة في حسابات ضمان بنكية. وتقول لائحة الشكوى إن تلك الملايين تعود لمالكي أسهم "كورينت تي في" الذي اشترته الجزيرة بـ500 مليون دولار في كانون الثاني/يناير 2013.

وقال "بوليتيكو" إن القضية سجلت الجمعة في المحكمة العقارية بولاية ديلوير عن طريق المحامي ديفيد بوييس، الذي كان قد مثل آل غور في القضية الشهيرة حول إعادة عد الأصوات الانتخابية في ولاية فلوريدا في انتخابات عام 2000 الرئاسية التي تنافس فيها الديموقراطي آل غور والجمهوري (الرئيس لفترتين بعدئذ) جورج بوش الابن.

وقال بوييس في بيان إن "الجزيرة-أميركا تريد أن تمنح نفسها تخفيضا على سعر الشراء الذي تم الاتفاق عليه قبل عامين تقريبا". وأضاف "نسأل المحكمة أن تأمر الجزيرة-أميركا بأن توقف حجزها على الأموال في حسابات الضمان والعائدة للمالكين السابقين لأسهم كورينت تي في".

وأودعت الشكوى في عهدة المحكمة بناء على طلب الجزيرة التي أصرت على منع تسجيلها كوثيقة يتاح الاطلاع عليها للعموم، لكن آل غور وهيات طالبا القاضي بأن يرفع السرية عن فحوى القضية. وقال المحامي بوييس "رغم أن الجزيرة-أميركا مؤسسة إخبارية، إلا أن أصرت على ألا يتاح نص الشكوى للعموم، لذلك أودعنا الشكوى بعهدة المحكمة إلى أن تبت في علنية الشكوى. ونتوقع أن ترفض المحكمة حجج الجزيرة-أميركا".

وقالت داون بريدجيز، وهي النائبة التنفيذية لشؤون الاتصال لرئيس شبكة الجزيرة، إن الشبكة في خضم مراجعتها للشكوى، وكلفت بذلك مستشارا خارجيا. ونقل "بوليتيكو" عن بريد إلكتروني بعثته بريدجيز قولها إن تعليفا وافيا سيصدر عن الشبكرة بعد اكتمال مراجعتها للقضية.

المصدر: بوليتيكو

XS
SM
MD
LG