Accessibility links

برلمان الجزائر يقر عقوبات سجنية جديدة ضد معنفي النساء


إحدى جلسات البرلمان الجزائري/Hvadt

إحدى جلسات البرلمان الجزائري/Hvadt

شددت الجزائر من العقوبات الزجرية ضد ممارسي العنف على المرأة، كما أقرت لأول مرة في تاريخها قوانين تعاقب على التحرش الجنسي بالنساء.

وخلال جلسة قاطعها النواب الإسلاميون، صادق النواب الجزائريون الخميس بالأغلبية على مقترحات جديدة قدمها وزير العدل الطيب لوح تتضمن عقوبات سجنية قد تصل إلى عشرين سنة أو السجن المؤبد في حق الأزواج الذين يمارسون العنف على زوجاتهم.

وتنص التعديلات الجديدة على إنزال عقوبة سجنية من سنة إلى 20 سنة في حق " كل من أحدث عمدا جرحا أو ضربا بزوجه"، بينما اقتصرت عقوبة السجن المؤبد في حالة وفاة الزوجة نتيجة التعنيف.

وسجلت التعديلات الجديدة لأول مرة وجود عقوبات ضد التحرش الجنسي تتراوح بين شهرين إلى ستة أشهر حبسا، فضلا عن غرامات مالية لم تحدد قيمتها في نص التشريع.

وبينما اعتبر وزير العدل الجزائري أن هذه التعديلات "تحترم خصوصيات المجتمع الجزائري الدينية والثقافية"، فإن نوابا إسلاميين وجهوا انتقادات لاذعة للتعديلات الجديدة وَوصفوها بـ"التدخل في العلاقات الزوجية و المستنسخة من قوانين الدول الغربية".

المصدر : وكالة الصحافة الفرنسية/وسائل إعلام محلية

XS
SM
MD
LG