Accessibility links

logo-print

تظاهرات لعاطلين عن العمل في 25 ولاية جزائرية


مظاهرة سابقة لعمال الصحة

مظاهرة سابقة لعمال الصحة

تظاهر عاطلون عن العمل في 25 مدينة جزائرية السبت في "يوم غضب" للمطالبة بفرص عمل وهددوا بالاستمرار في تحركهم وتوسيعه إذا لم تتم الاستجابة لهم.

وقال مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس إن الشرطة الجزائرية فرقت المسيرة التي دعت إليها لجنة الدفاع عن العاطلين عن العمل في العاصمة الجزائر، فيما لم تلق دعوات التظاهر الذي دعت إليه اللجنة استجابة كبيرة في مناطق أخرى من البلاد.

التفاصيل مع مراسلنا مروان الوناس من الجزائر:



وأكد المنسق الوطني للتنسيقية الطاهر بلعباس أن "مئات العاطلين تظاهروا في العديد من الولايات" خصوصا في مدينة ورقلة النفطية.

وحذرت التنسيقية في بيان من "تحرك قادم سيكون متناسبا مع رد فعل الإدارة على يوم الغضب هذا". وهددت "باستخدام أوراق أخرى مثل قطع الطرق الوطنية والمراكز الحيوية للبلاد وحقول النفط التي تحولت نقمة علينا بدلا من أن تكون نعمة".

وقال بلعباس في اتصال هاتفي معه إن المشاركة كانت ضعيفة جدا في العاصمة الجزائرية مع أقل من عشرين شخصا وذلك "بسبب غياب قاعدة للتنسيقية في العاصمة".

وتطال البطالة 21,5 في المئة لمن هم دون 35 عاما، بحسب صندوق النقد الدولي والسلطات، مقابل 10 في المئة بين باقي المواطنين.

وفي 11 مارس/آذار الماضي وفي محاولة لتهدئة غضب العاطلين الشبان كانوا يزمعون تنظيم تظاهرة في كبرى مدن الجنوب، أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال أن شركات الجنوب يجب أن توظف أساسا من الجنوب.
XS
SM
MD
LG