Accessibility links

الجزائر: أرضنا آمنة وتحذيرات السفر في غير محلها


قاعة الركوب بمطار هواري بومدين الدولي، الجزائر

قاعة الركوب بمطار هواري بومدين الدولي، الجزائر

قالت وزارة الخارجية الجزائرية إن تحذيرات عدد من الدول الغربية ومنها الولايات المتحدة من السفر إليها، بنيت على معطيات ووقائع غير صحيحة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية عبد العزيز بن علي شريف، أن هذه التحذيرات لا تستند إلى اعتبارات موضوعية بل إلى معطيات قديمة وأحداث تجاوزها الزمن، وأضاف أن هذه التحذيرات لا تلقى تجاوبا لدى رعايا تلك الدول الذين يتدفقون على الجزائر، حسب تعبيره.

وقال الكاتب السياسي فيصل مطاوي إن الرد الدبلوماسي للخارجية الجزائرية كان ضروريا، لكنه غير كاف.

وأضاف في تصريحات لـ "راديو سوا" أن هناك فعلا بعض المشاكل الموجودة في مناطق بالجزائر، غير أنه اعتبر أن الوضع الأمني العام في البلاد ليس بتلك الخطورة التي جاءت في تقارير الدول الغربية.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت الخميس رعاياها الراغبين بالسفر إلى الجزائر، مشيرة إلى "مخاطر من الإرهاب والخطف"، بسبب نشاط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا، المتشددتين.

وأصدرت كل من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا بعد ذلك تحذيرات متتالية لرعاياها بتوخي الحذر للذين يخططون للسفر إلى الجزائر، والمقيمين فيها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG