Accessibility links

فرنسا تعلن القضاء على سبعة من منفذي هجوم إن أميناس بالجزائر


مدخل مركب الغاز بتيقنتورين

مدخل مركب الغاز بتيقنتورين

أعلن قائد أركان الجيوش الفرنسية الجنرال بيار دو فيليي الجمعة أنه تم القضاء على سبعة من المسؤولين الثمانية عن الهجوم الذي نفذته مجموعة متشددة على مجمع تيقنتورين الغازي في إن أميناس بصحراء الجزائر في كانون الثاني/يناير 2013.

وأوضح دو فيليي في تصريح لإذاعة أوروبا1 "من بين القادة الثمانية تمكنا من القضاء على سبعة. لم يبق منهم إلا واحد وسننال منه".

ولم يوضح الجنرال الفرنسي أين وكيف تم القضاء على هؤلاء السبعة وما إذا قامت القوات الفرنسية بقتلهم أو جهة أخرى.

والقيادي المتبقي هو الجزائري مختار بلمختار الذي لا تزال مجموعته تنشط في منطقة الساحل.

وأضاف الجنرال الفرنسي "الأمر بسيط إذا لم نقض عليهم هناك سيأتي يوم يلحقون فيه الأذى على أراضينا".

وكان مسؤولون في وزارة الدفاع الفرنسية، طلبوا عدم كشف هوياتهم، قد قالوا إن معظم المسؤولين عن اعتداء إن أميناس قتلوا. وأوضحت مصادر أمنية أن بلمختار لجأ إلى ليبيا.

وقالت صحيفة "الخبر" الجزائرية إن قائد أركان الجيوش الفرنسية تحدث عن وجود تنسيق وثيق بين قوات بلاده والولايات المتحدة في منطقة الساحل، مدافعا عن أداء القوات الفرنسية المنتشرة في المنطقة.

ووقعت عملية الهجوم على مجمع تيقنتورين الغازي بمنطقة إن أميناس بين 16 و19 كانون الثاني/يناير 2013 وتمكن الجيش الجزائري خلالها من القضاء على 32 مسلحا من جنسيات مختلفة منهم تونسيون ومصريون وكنديون، وتحرير 685 جزائريا و107 أجانب تم احتجازهم من قبل المجموعة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG