Accessibility links

logo-print
الصفحة الرئيسية

قضايا فساد تلاحق وزراء ومسؤولين كبار في الجزائر


محمكمة الجزائر

محمكمة الجزائر

يحقق القضاء الجزائري في "فضائح فساد" أفقدت الخزينة العامة مليارات الدولارات خلال السنوات الأخيرة، وتورط فيها وزراء حاليون وسابقون ومسؤولون سامون، ضمنهم مديرو شركات ومشرفون على مشاريع كبرى.

ومن ضمن الذين تلاحقهم تهم الفساد وتلقي رشاوى وزيرُ النقل عمار غول، والمستشار شاني جدوب، الذي طالبت المحكمة الجمعة بحبسه 20 سنة نافذة لضلوعه في ملفات تبييض أموال وتبذير أموال الدولة.

ويوجه القضاء كذلك تهم الفساد لشركتين أجنبيتين مكلفتين بإنشاء الطريق السريع بين شرق وغرب البلاد.

وقد أشعل هذا المشروع جدلا كبيرا في الصحافة والأوساط السياسية الجزائرية، واهتم به الكثير من المغردين على شبكات التواصل الاجتماعية.

​وهنا جانب من ردود الفعل على تويتر:

وينتظر الجزائريون محاكمتين تستأثران باهتمام كبير لدى الرأي العام، تتعلق الأولى بقضية فضيحة "بنك خليفة" التي يلاحق فيها رجل الأعمال رفيق خليفة. أما المحاكمة الثانية، فمن المنتظر أن تبت بعد شهر في ملف المتابعين في فضائح فساد في الشركة الوطنية للمحروقات "سوناطراك".

ويتابع في هذا الملف حوالي 20 شخصا ضمنهم رئيس مجلس الإدارة السابق للمجموعة محمد مزيان واثنان من أبنائه وثمانية من المديرين السابقين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG