Accessibility links

للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم.. الكل مرشح والكل مهدد في الدوري الجزائري


نادي وفاق سطيف

نادي وفاق سطيف

تعود متتبعو كرة القدم على الاعتقاد أن أكثر الدوريات تنافسية وإثارة في العالم تتواجد في القارة الأوروبية، الدوري الجزائري كسر هذه القاعدة إذ من الممكن أن تتوج جميع فرق الدوري الجزائري بلقب هذا الموسم، أو تنزل لدوري الدرجة الثانية، في حالة كروية شديدة الغرابة.

ولا يفصل بين فريق وفاق سطيف المتصدر بـ41 نقطة ومتذيل الترتيب نصر حسين داي سوى 11 نقطة، وهو فارق يصعب معه تحديد الفائز باللقب والفرق الثلاثة التي ستنزل للقسم الثاني.

وتتواجد ثلاثة فرق في المركز الثاني بفارق نقطتين عن المتصدر، وثلاثة فرق في المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن المركز الأول.

تقارب الفرق الشديد من حيث النقاط هذا الموسم حالة نادرة الحدوث، ولم يشهدها أي دوري في العالم على بعد أربع دورات من نهاية البطولة.

وحسابيا يمكن لفريق نصر حسين داي أن ينجو من السقوط للدوري الثاني والتتويج بالدوري إذا فاز في جميع المباريات المتبقية له، كما يمكن لوفاق سطيف متصدر الدوري أن ينزل للقسم الثاني إن خسر المباريات المتبقية له.

ولا يخضع الدوري الجزائري هذا الموسم للمنطق، إذ أن فريق مولودية العلمة صاحب أكبر معدل تهديفي يحتل الصف 11 في الترتيب، وفريق مولودية وهران الأضعف تسجيلا يحتل المرتبة الثالثة.

ويتقاسم صدارة هدافي الدوري خمسة لاعبين، لا ينتمون لفرق المقدمة.

وفرضت هذه الوضعية على الاتحاد الجزائري لكرة القدم برمجة المباريات في توقيت واحد، تفاديا لأي تلاعب قد يشوبها.

XS
SM
MD
LG