Accessibility links

logo-print

بوتفليقة يعود إلى الجزائر بعد فترة علاج في باريس


الرئيس الجزائري في باريس

الرئيس الجزائري في باريس

عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى بلاده قادما من العاصمة الفرنسية باريس، حيث كان يتلقى العلاج منذ شهر أبريل/ نيسان الماضي.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان أصدرته أن "رئيس الدولة سيتابع فترة راحة وإعادة تأهيل بالجزائر".

وأظهر التلفزيون الرسمي بوتفليقة خلال اجتماع مع مسؤولين عقب وصوله إلى الجزائر:


وكانت مصادر متطابقة قد قالت إن طائرة الرئيس حطت في مطار عسكري غرب الجزائر.

وحسبما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية، فقد أقلعت الطائرة في حالة من التكتم شهدها مدرج رجال الأعمال في مطار لوبورجيه ووسط إجراءات أمنية مشددة في محيطه.

وكان بوتفليقة البالغ من العمر 76 عاما، قد نقل في 27 أبريل / نيسان إلى مستشفى فال دوجراس العسكري في باريس للعلاج، بعد تعرضه لجلطة دماغية وصفتها السلطات الجزائرية بالخفيفة.

ويوم 12 يونيو/حزيران، ظهر بوتفليقة علنا لأول مرة منذ نقله للعلاج على التلفزيون الحكومي جالسا يحتسي القهوة.
XS
SM
MD
LG