Accessibility links

logo-print

المسجد الكبير في باريس قد يصبح ملكا للدولة الجزائرية


مسجد باريس

مسجد باريس

أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى في تصريحات نقلتها الصحف المحلية الخميس، أن حكومته بدأت رسميا إجراءات استملاك المسجد الكبير في العاصمة الفرنسية باريس.

وتتحرك الحكومة الجزائرية بموجب قانون فرنسي ينص على أنه في حال مرور 15 سنة تمول فيها دولة أجنبية جمعية تقع تحت طائلة القانون الفرنسي، فإن هذه الأخيرة يصبح بإمكانها تملكها.

وقال الوزير عيسى أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان، إن المسجد سيصبح ملكا للدولة الجزائرية بعد انتهاء اجراءات نقل الملكية. وتمول الجزائر مسجد باريس الذي يشكل رمزا للإسلام في فرنسا، بمليوني يورو سنويا.

وتدير "جمعية الأحباس" التي يترأسها الفرنسي-الجزائري دليل أبو بكر المسجد الذي كان أول جامع يبنى على الأراضي الفرنسية تكريما لعشرات الآلاف الجنود المسلمين الذين ضحوا بحياتهم من أجل فرنسا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG