Accessibility links

logo-print

كيري يزور المغرب والجزائر في جولة إقليمية بداية الشهر المقبل


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

يقوم وزير الخارجية الأميركي جون كيري بزيارة إلى الرباط في الـ7 و 8 من نوفمبر/تشرين الثاني في إطار جولة مصغرة تقوده إلى المغرب العربي.

وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لجون كيري إلى المملكة المغربية منذ تعيينه على رأس الدبلوماسية الأميركية قبل سنة تقريبا.

وأوضحت مصادر دبلوماسية لوكالة الصحافة الفرنسية أن من بين المحاور التي ستناقش خلال هذه الزيارة "الشراكة الاستراتيجية" بين البلدين.

وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي خلال ندوة صحفية الخميس "من سيقوم بالزيارة هو من سيعلن عن توقيتها وبرنامجها" دون أن يؤكد أو ينفي قدوم كيري إلى المغرب.

وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية استنادا إلى تصريح رئيس الوزراء الجزائري عبد الملك سلال، فإن كيري سيزور الجزائر "بداية الشهر القادم"، دون تقديم أية تفاصيل عن التاريخ بالتحديد.

وتأتي زيارة جون كيري إلى المغرب في وقت شهدت فيه العلاقات بين البلدين بعض التوتر في الأشهر الأخيرة، بعد اعتراض المملكة الشديد على مشروع قرار أميركي وضع لدى الأمم المتحدة لتوسيع صلاحية البعثة الأممية إلى الصحراء لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في المنطقة.

وأوقف المغرب حينها تدريبا عسكريا مع الولايات المتحدة كان يجرى في إطار ما يسمى بـ"الأسد الإفريقي"، وأكد المغرب "رفضه القاطع" توسيع صلاحيات البعثة، داعيا مجلس الأمن إلى "التحلي بالحكمة"، ومشيرا إلى إمكانية حدوث "آثار كارثية على استقرار المنطقة".

وأخيرا وصفت الرباط تقريرا للخارجية الأميركية يتحدث عن خروقات بخصوص حرية التعبير والتجمع في الصحراء الغربية بـ"المنحاز وغير المتوازن".

كما عبرت واشنطن من جهة أخرى عن "قلقها" بخصوص حرية التعبير في المغرب بعد اعتقال الصحافي علي أنوزلا مدير موقع "لكم"، والتحقيق معه من طرف النيابة العامة بتهم "تقديم المساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية وتقديم أدوات لتنفيذ جريمة إرهابية".
XS
SM
MD
LG