Accessibility links

انتقادات جزائرية لعضوية المغرب بمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة


علما الجزائر والمغرب

علما الجزائر والمغرب

وجه رئيس هيئة حكومية لحقوق الإنسان في الجزائر الأحد انتقادات حادة لانتخاب المغرب الأسبوع الماضي عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، متهما المملكة بأنها "دولة تتاجر بالمخدرات وتشن حربا توسعية واستعمارية" على الصحراء الغربية.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان فاروق قسنطيني في تصريح إذاعي إن "انتخاب المغرب في مجلس حقوق الإنسان لمنظمة الأمم المتحدة غير مبرر وغير مناسب".

وأعرب قسنطيني عن أسفه لأن تكون "دولة كالمغرب تمارس المتاجرة بالمخدرات وتشن حربا توسعية واستعمارية على شعب الصحراء الغربية" انتخبت ضمن هذه الهيئة الأممية.

وانتخبت الجزائر أيضا عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لولاية مدتها ثلاث سنوات.

وتعتبر قضية الصحراء الغربية أبرز نقطة خلاف بين الجزائر والمغرب، وقد كانت هذه المسألة مؤخرا سببا لأزمة دبلوماسية جديدة بين البلدين، حيث استدعت الرباط سفيرها في الجزائر لأيام إثر خطاب ألقاه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وتناول فيه قصية الصحراء الغربية.

وضم المغرب الصحراء الغربية المستعمرة الإسبانية السابقة في 1975 وهو يعرض على الصحراويين حكما ذاتيا موسعا في كنف المملكة، لكن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) مدعومة من الجزائر ترفض الاقتراح وتطالب باستفتاء لتقرير المصير.

وكان نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر علي بلحاج قال لـ"راديو سوا" إن "الجزائر غير مؤهلة لإعطاء الدروس في مجال حقوق الإنسان".

XS
SM
MD
LG