Accessibility links

logo-print

الجزائر تجدد رفضها التدخل العسكري في ليبيا


سحب الدخان تتصاعد من مستود للوقود قرب مطار العاصمة الليبية طرابلس. أرشيف

سحب الدخان تتصاعد من مستود للوقود قرب مطار العاصمة الليبية طرابلس. أرشيف

قال وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة إن التدخل العسكري في ليبيا غير مطروح حاليا، وتحدث عن مشاورات مع فرنسا بشأن الوضع الأمني والسياسي هناك.

ونقل مراسل "راديو سوا" من الجزائر مروان الوناس عن المسؤول الجزائري قوله إن "المتفق عليه هو ضرورة تفعيل حوار بناء بين الفرقاء الليبيين وصولا إلى مصالحة وطنية لتعزيز المكتسبات الديموقراطية من خلال مؤسسات منتخبة وبرلمان ستنبثق عنه حكومة تضمن استقرار ليبيا".

كما أشار إلى وجود "تشاور جزائري فرنسي في عدة ملفات منها الملف الليبي"، لافتا إلى أن هذا التشاور يندرج في سياق العمل التشاوري للجزائر الذي يجمعها بكثير من البلدان انطلاقا من كونها "بلدا محوريا في المنطقة".

المزيد من التفاصيل مع مروان الوناس:

وتأتي تصريحات لعمامرة غداة دعوة وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان الأسرة الدولية إلى التحرك من أجل ليبيا، التي تشهد انفلاتا أمنيا وأزمة سياسية غير مسبوقة.

وأعلن قائد بالجيش الليبي الأربعاء أن مسلحين إسلاميين ربما خطفوا ما يصل إلى 25 جنديا وقتلوا خمسة آخرين في مدينة بنغازي شرق البلاد.

ودعا رئيس الوزراء عبد الله الثني المجتمع الدولي إلى المساعدة في محاربة الارهاب. وسعيا لطلب الدعم لحكومته، توجه الثني جوا من طبرق إلى الإمارات التي تتخذ إجراءات مشددة ضد الإسلاميين.

المصدر: "راديو سوا" ووكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG