Accessibility links

صحف جرائرية: زعيم جند الخلافة كان يخطط لهجوم في العاصمة


عناصر من الجيش الجزائري- أرشيف

عناصر من الجيش الجزائري- أرشيف

أفادت وسائل إعلام جزائرية الأربعاء بأن زعيم جماعة جند الخلافة عبد المالك قوري، الذي قتله الجيش الجزائري مساء الاثنين، كان يخطط لشن هجوم كبير في عاصمة البلاد.

ونقلت صحيفة النهار الجزائرية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، قولها إن قوري كان يرغب في "استعراض قوته وإحداث صدى كبير لجماعته" من خلال استهداف مركز تجاري في العاصمة على الأرجح.

وعنونت صحيفة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية عددها الأربعاء "تبنى قتل إيرفي غورديل.. زعيم داعش في الجزائر يقتل".

وذكرت الصحيفة أن السلطات قامت بعمليتي مراقبة، أتبعتهما بثالثة لتحديد الموقع الذي كان الانتحاري سيقوم فيه بلقاء قوري للحصول على الحزام الناسف، ومتابعة الدليل الذي كان سيرافقه إلى مكان الهدف قبل تنفيذ الهجوم.

أما صحيفة الأخبار، الصادرة بالعربية، فقالت إن عدد عناصر جند الخلافة تراجع من 21 إلى 16 عنصرا، بعد مقتل خمسة منهم على يد الجيش الجزائري يومي الاثنين والثلاثاء.

وأكدت صحيفة ليبرتيه، الناطقة بالفرنسية، أن تفكيك جماعة قوري لا ينبغي أن يتوقف عند هذا الحد، مضيفة أن من المتوقع الإبقاء على الإجراءات الأمنية وسط البلاد للحيلولة دون وقوع هجمات.

ونشر الجيش الجزائري مساء الثلاثاء صورتين لقوري، تظهر جثته في إحداهما وهو مستلق على ظهره ويرتدي ملابس رياضية فيما لحيته مشذبة.

يذكر أن السلطات الجزائرية تبحث عن قوري منذ خطف وقتل الفرنسي غورديل في جبال جرجرة حيث كان يقوم بجولة مع خمسة جزائريين أطلق الخاطفون سراحهم. ولم يتم حتى الآن العثور على جثة غورديل.

وقالت الجماعة، التي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية، إن قتل الفرنسي رد على مشاركة باريس في الحملة الجوية الأميركية على داعش في العراق.

وأدى قتل غورديل الذي قوبل باستنكار عالمي، إلى حشد الجيش الجزائري ثلاثة آلاف جندي لتعقب الخاطفين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG