Accessibility links

السجن 18 عاما لرجل الأعمال الجزائري عبد المؤمن خليفة


عبد المومن خليفة

عبد المومن خليفة

أصدرت محكمة الجنايات بالبليدة غرب العاصمة الجزائرية الثلاثاء، حكما بالسجن 18 سنة بحق رجل الأعمال عبد المومن رفيق خليفة، لإدانته بتهم السرقة والتزوير واستعمال وثائق مزورة.

وأدانت المحكمة خليفة، صاحب مجموعة شركات خليفة، بـ "تكوين جمعية أشرار والسرقة المقترنة بظروف التعدد والنصب والاحتيال وخيانة الأمانة وتزوير محررات مصرفية". وتضمن الحكم دفع غرامة مالية قدرها مليون دينار (10 آلاف يورو)، ومصادرة جميع أملاكه.
وذكر النائب العام أن خليفة، استخدم بنكه "ليس من أجل الاستثمار ولكن من أجل سرقة أموال المودعين" الذين اغتروا بنسب الفائدة المرتفعة التي بلغت 13 في المئة.

وكانت الشركات الحكومية من أكبر المودعين لدى بنك الخليفة ما تسبب في خسارة كبيرة للخزينة العامة.

وكانت النيابة قد طالبت في جلسات استئناف حكم غيابي بالسجن المؤبد صدر في 2007، بفرض عقوبة السجن مدى الحياة ضد المتهم الرئيسي في قضية "بنك الخليفة" الذي تأسس عام 1997 وأفلس في 2003، متسببا بخسائر تقدر بما بين 1.5 وخمسة مليارات دولار للدولة وللمساهمين.

وبدأت محاكمة الاستئناف في الرابع من أيار/مايو بحضور خليفة هذه المرة، بعد تسليمه من قبل السلطات البريطانية في نهاية 2013 حيث لجأ هربا من الملاحقة القضائية منذ 2003.

وأصدرت محكمة جنايات البليدة، أحكاما بحق عشرات آخرين في القضية ذاتها، بضمنها حكما بسجن كل من المدير العام لبنك الخليفة وشركة "الخليفة للطيران" في فرنسا لمدة 10 سنوات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG