Accessibility links

ملاحقة 16 شخصا في قضايا فساد بالجزائر


علم الجزائر

علم الجزائر

التمس النائب العام في الجزائر الجمعة أحكاما بالسجن 20 عاما لـ16 شخصا وسبع شركات أجنبية بتهمة الفساد ضمن قضية بناء طريق يربط البلاد من شرقها إلى غربها.

وطلب في مرافعته بالسجن 20 عاما وغرامة مالية قدرها 5 ملايين دينار جزائري (90 ألف دولار) في حق شاني مجدوب، وهو مواطن جزائري ولوكسمبورغي.

كما طلب تطبيق عقوبة السجن 20 عاما مع غرامة قيمتها خمسة ملايين دينار (60 الف دولار) بحق خلادي محمد، وهو إطار سابق في وزارة الاشغال العامة يحاكم بتهمة " تحصيل هدايا بلا مبرر وتبديد أملاك عامة واستغلال وظيفة وفساد".

و طلب النائب العام السجن من عام إلى 15 عاما بحق سائر المتهمين وبينهم ضابط سابق في الأمن يشتبه في "استغلاله النفوذ والفساد واستغلال وظيفة وتحصيل هدايا بلا مبرر".

كذلك، طلبت النيابة العامة غرامة بقيمة خمسة ملايين دينار (60 ألف دولار) لكل من الشركات الأجنبية الملاحقة وهي سيسيك الصينية وكوجال اليابانية وبيزاروتي السويسرية وكارافنتا السويسرية وايزولوكس كورسان الاسبانية واس ام اي الكندية وكوبا البرتغالية.

وخلال المحاكمة أشير إلى اسم وزير النقل الحالي ووزير الأشغال العامة السابق عامر غول ووزير الخارجية والعدل السابق محمد بجاوي باعتبارهما حصلا على رشاوي.

وانطلق مشروع الطريق السيار في 2006 ،على أن ينتهي بعد أربع سنوات وبقيمة أولية فاقت ستة مليارات دولار.

وبعد تسع سنوات لم يكتمل المشروع وارتفعت كلفته إلى أكثر من أحد عشر مليار دولار بحسب التقديرات الرسمية وإلى 17 مليارا بحسب مصادر أخرى.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

XS
SM
MD
LG