Accessibility links

logo-print

لجنة تعديل الدستور في الجزائر ترفع تقريرا لبوتفليقة


عبد المالك سلال

عبد المالك سلال

أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال الثلاثاء أن اللجنة المكلفة بتعديل الدستور أنهت عملها ورفعت تقريرها للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقال سلال لوكالة الانباء الجزائرية إن "الرئيس سيدرس التقرير الآن وقد يضع ملاحظاته.. وطبعا سيعيده للجنة مجددا للتكفل بملاحظاته".

وأوضح سلال أنه "لم يتم اتخاذ أي قرار" حول تعديل الدستور وأن "رئيس الدولة هو من سيقرر في الوقت المناسب"، إن كان سيعرض الدستور الجديد للاستفتاء الشعبي أو يكتفي بتصويت البرلمان عليه.

ويأتي انتهاء لجنة الخبراء من عملها أياما بعد التعديل الوزاري الذي أقره بوتفليقة، وشهد مغادرة 13 وزيرا لمناصبهم وتعيين 11 وزيرا جديدا منهم الفريق قايد صالح رئيس أركان الجيش نائبا لوزير الدفاع (الذي هو بوتفليقة نفسه) مع احتفاظه بمنصبه الأول ورمطان لعمامرة المفوض السابق للسلم والامن في الاتحاد الافريقي وزيرا للخارجية خلفا لمراد مدلسي والطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري وزيرا للداخلية خلفا لدحو ولد قابلية.

وكان بوتفليقة قد شكل لجنة من خمسة خبراء قانونيين لوضع مشروع تمهيدي لتعديل الدستور في 7 أبريل/نيسان قبل عشرين يوما من إصابته بجلطة دماغية ونقله للعلاج في فرنسا لمدة ثلاثة اشهر.

وعدل بوتفليقة الدستور مرتين، الأولى في 2002 من أجل جعل اللغة الأمازيغية لغة وطنية والثانية في 2008 بإلغاء تحديد الولايات الرئاسية باثنتين ليتمكن من الترشح لولاية ثالثة في 2009 تنتهي في 2014.
XS
SM
MD
LG